عيد الفصح حزين في قطاع غزة

عيد الفصح حزين في قطاع غزة

31 مارس 2024
+ الخط -

يأتي عيد الفصح على مسيحيّي قطاع غزة (الذين يعتمدون التقويم الغربي) وسط مأساة وظروف قاسية في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع. وعادة ما يستقبل الغزيون العيد، وسط أجواء من الفرح والزيارات وضحكات الأطفال، في وقت يحل عليهم اليوم وهم نازحون مدمّرة بيوتهم، ليبقى لهم استذكار الماضي والأحبّاء الذين خسروهم. 

ويعاني المسيحيون في قطاع غزة الويلات، حالهم حال جميع أهالي القطاع. وفي كنيسة دير اللاتين، في حي الزيتون، جنوب مدينة غزة، يعيش حوالي ستمائة مسيحي نزحوا إليها بحثاً عن الإيواء والأمان، إلا أنهم يفتقدون الطعام والشراب، ويعانون جراء نقص الأدوية والعلاجات.

 

قد يعجبك أيضاً