نازحون سوريون يواجهون البرد تحت الخيام الممزقة

نازحون سوريون يواجهون البرد تحت الخيام الممزقة

18 يناير 2022
+ الخط -

تعيش مريم الحميدي النازحة من قرية أبو الظهور بريف إدلب الشرقي مع حفيديها اليتيمين في مخيم الراعي غرب معرتمصرين وسط معاناة كبيرة من شدة البرد، بالإضافة إلى تردي الأوضاع المعيشية شمال غربي سورية.

يعيش النازحون السوريون فصل شتاء جديدا، حاملا معاناة متواصلة بسبب منخفض جوي شديدة البرودة، في حين تسكن غالبيتهم في خيام ممزقة لا تقيهم البرد ولا المطر، كما يفتقدون جذوة نار تبعث الدفء في أجساد أطفالهم النحيلة.

المزيد في مجتمع

قضايا وناس
مباشر
التحديثات الحية
مخاطر كبيرة على الأمهات في الأردن (سالي هيدين/ Getty)
صحة
مباشر
التحديثات الحية

قد يعجبك أيضاً