مُسنة من حي الشيخ جراح مُهددة بالتهجير من منزلها لصالح المستوطنين

مُسنة من حي الشيخ جراح مُهددة بالتهجير من منزلها لصالح المستوطنين

19 يناير 2022
+ الخط -

منذ عام 2021، استحوذ حي الشيخ جراح على اهتمام دولي واسع مع إصدار دعوات لوقف تهجير العائلات الفلسطينية قسراً من منازلهم التي أقاموا فيها منذ عقود. لكن كل ردود الفعل الدولية لا تبدد مخاوف فاطمة سالم من طردها من منزلها.

كل شيء في منزل الفلسطينية المسنة فاطمة سالم في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة يذكرها بطفولتها وأطفالها وأحفادها، لكنها الآن تخشى طردها منه لصالح المستوطنين الإسرائيليين.

(الأناضول)

قد يعجبك أيضاً