ممرضة أميركية متضامنة مع غزة: للأسف حكومتنا بيعت

07 يونيو 2024
+ الخط -

لليوم السابع على التوالي، تواصل الممرضة الأميركية جنيفر كونينغز إضرابها عن الطعام من أجل غزة، حيث تقف لبضع ساعات يومياً أمام البيت الأبيض وهي تحمل صور أطفال فلسطينيين يعانون من المجاعة، ومعها لافتة: ممرضة أميركية مضربة عن الطعام من أجل غزة.             

"العربي الجديد" أجرى حواراً مع الممرضة جنيفر، التي أوضحت أنها لا تتوقع إحداث تغيير من خلال إضرابها عن الطعام، وإنما هدفها هو مجرد زيادة الوعي بالوضع الحالي في فلسطين وإعلام الناس بما يحدث، ولفت انتباه الفلسطينيين إلى أننا "لم ننس وسنواصل النضال من أجلهم". وتسرب الإحباط والحزن أكثر من مرة إلى كلمات جنيفر، التي عادت أخيراً من الضفة الغربية في فلسطين، وفد وصفت الأوضاع هناك بأنها "إبادة جماعية بطيئة"، وحاولت أن تستجمع الكلمات أكثر من مرة، وطلبت أكثر من مرة وقف التصوير.