الشناشيل.. "شرفة السلطان" تصارع للبقاء في بغداد

الشناشيل.. "شرفة السلطان" تصارع للبقاء في بغداد

23 يناير 2022
+ الخط -

الشناشيل أحد أبرز مظاهر العمران لبغداد القديمة، باتت مهددة بالتلاشي بعد عقدين من الإهمال والتخريب الذي يشير البغداديون بأصابع الاتهام إلى أمانة العاصمة العراقية وجهات حكومية وسياسية متنفذة، أوغلت في تدمير المباني التراثية ذات الشناشيل، وهدمها تحت ذرائع الاستثمار أو التطوير، بينما ما تزال الأخرى وهي قليلة جداً عبارة عن خرائب تركها أصحابها أو استثمروها بتأجيرها كمخازن للبضائع.

والشناشيل هي شرفات منازل البغداديين القديمة المطلة على الشوارع الرئيسية في جانبي الكرخ والرصافة، أو نهر دجلة. وهي مشتقة من كلمة تركية قديمة وتعني شرفة السلطان. وكانت الشناشيل تبنى من قاعدة من الطابوق تكون في الدور الأرضي مع شرفة ترتفع من الخشب في الدور الثاني من المنزل. وتطل في العادة على ضفة النهر أو الشارع. وتاريخياً عرفت بغداد هذا النوع من البناء خلال الحقبة العثمانية.

المزيد في منوعات

ربيع الأبلق (تويتر)
إعلام وحريات
مباشر
التحديثات الحية
إعلام وحريات
مباشر
التحديثات الحية