خيبة أمل وتخوف بين المحرومين من بطاقة الهوية الفلسطينية

خيبة أمل وتخوف بين المحرومين من بطاقة الهوية الفلسطينية

22 نوفمبر 2021
+ الخط -

تزداد تساؤلات وتخوّف الفلسطينيين والعرب القاطنين في فلسطين المحرومين من بطاقات الهوية الفلسطينية أو الذين يُعرَفون بطالبي لمّ الشمل. ولا يخفي بعض منهم خيبة أمله، بعدما كانوا قد استبشروا خيراً في أغسطس/ آب الماضي.

المزيد في مجتمع

قد يعجبك أيضاً

حكواتينا
حكواتي

بودكاست

22 نوفمبر 2021
أساطير وسفراء مونديال قطر 2022
رياضة

إنفوغراف

20 نوفمبر 2021
الصورة
أحمد زكي..حضور لم يخفت في السينما المصرية (1949- 2005)