تأجيل "جلسة العار" بشأن انفجار بيروت على وقع اعتصام لأهالي الضحايا

تأجيل "جلسة العار" بشأن انفجار بيروت على وقع اعتصام لأهالي الضحايا

12 اغسطس 2021
+ الخط -

أرجئت، اليوم الخميس، الجلسة العامة التي دعا إليها رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري في قصر الأونيسكو للنظر في قرار الاتهام بانفجار مرفأ بيروت إلى موعدٍ يُحدد لاحقاً، بفعل عدم تأمين النصاب القانوني لانعقادها، أي النصف +1 (65 نائباً).
ونجح أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت والجرحى، وبتضامن شعبي، في إسقاط ما يعتبرونها "جلسة العار"، بعدما نفذوا تحركاً في محيط قصر الأونيسكو في العاصمة اللبنانية بيروت لمنع وصول النواب والضغط تصاعدياً رهناً بالنتائج، رغم التدابير الأمنية المشددة استباقياً منذ مساء الأربعاء.
ووقع عددٌ من النواب الشهر الفائت على طلب اتهام لملاحقة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب والوزراء السابقين علي حسن خليل، غازي زعيتر، نهاد المشنوق ويوسف فنيانوس أمام المجلس الأعلى لملاحقة الرؤساء والوزراء، وذلك بعدما رفض المحقق العدلي القاضي طارق البيطار تقديم المستندات والوثائق إلى الهيئة المشتركة، والتي اعتمدها عند طلبه رفع الحصانة عن النواب الحاليين خليل وزعيتر والمشنوق.

قد يعجبك أيضاً