ولاية تركية تضغط على اللاجئين السوريين لطردهم من البلاد

29 يوليو 2021
+ الخط -

أصدرت بلدية بولو التابعة للحزب الجمهوري، قرارات جديدة تشمل الضغط على السوريين من أجل الرحيل عن الولاية، الأمر الذي ولّد مخاوف كبيرة لدى السوريين من تأثير هذه القرارات في المجتمع وزيادة الشرخ الحاصل في الشارع، في ظل تحميل بعض المواطنين الأتراك السوريّين مسؤولية وتبعات تردي الأوضاع الاقتصادية وتفاقم البطالة. وتمثلت الصدمة الجديدة في إعلان رئيس بلدية ولاية بولو التابعة لحزب الشعب الجمهوري المعارض، تانجو أوزجان، اتخاذ إجراءات إضافية لطرد السوريين والأجانب من الولاية، من خلال رفع أسعار بعض الخدمات عشرة أضعاف، كالمياه، وهي ضرورة حياتية، بهدف الضغط عليهم من أجل مغادرة الولاية، ليضاف هذا الإجراء إلى قطع المساعدات عنهم عقب توليه منصبه عام 2019.

المزيد في مجتمع

يواجه الأهل صعوبات كبيرة لتأمين الدواء لأطفالهم (حسام شبارو/ الأناضول)
قضايا وناس
مباشر
التحديثات الحية