هكذا احتج نشطاء فلسطينيون على تأجيل الانتخابات

04 مايو 2021
+ الخط -

بوقفة صامتة ومسيرة لنشطاء فلسطينيين في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، قيّدوا أياديهم بالسلاسل، وألصقوا أفواههم بالشرائط اللاصقة، خرج نشطاء في الحراك الفلسطيني الموحد، مساء الإثنين، رافعين عدة شعارات رافضة لتأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في 22 مايو/ أيار المقبل، ومساندة للمقدسيين وحي الشيخ جراح.

وقال الناشط ورئيس قائمة الحراك الفلسطيني الموحّد خالد دويكات، لـ"العربي الجديد"، إنّ النشطاء خرجوا مكبلين ومكممين ومقيدين بالسلاسل احتجاجاً على كل الأوضاع التي يعايشها الفلسطينيون، "هي وقفة شاملة لكل ما يعانيه الفلسطينيون وحملت رسائل عدة، من تنكيل الاحتلال وقضية الشيخ جراح، وقمع الحريات الذي تقوم به السلطة الفلسطينية، وتقييد حقوق الفلسطينيين، وكذلك ملف الانتخابات".