ناجون من العدوان على غزة لـ"العربي الجديد": رأينا الموت بأعيننا

21 مايو 2021
+ الخط -

"باب خشبي" كان الفاصل بين الفلسطيني محمد الكولك وبين الموت المُحقق، إثر قصف طاول بنايتهم السكنية المكونة من خمسة طوابق من دون سابق إنذار في مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد 25 شهيدًا من عائلته، من بينهم والده ووالدته.

ولا تزال الجروح التي أُصيب بها الكولك مرسومة على وجهه، فيما رافق الحُزن صوته لحظة حديثه مع "العربي الجديد"، عن تفاصيل ما جرى لعائلته، المكوّنة من خمس أُسر، تضم 30 شخصًا، لم يتبق منهم على قيد الحياة سوى خمسة أشخاص.

المزيد في مجتمع

ترحيل الأفغان من أوروبا وألمانيا جريمة اليوم (آريس ميسينيس/ فرانس برس)
لجوء واغتراب
مباشر
التحديثات الحية
أردنيون وسط كورونا في الأردن (خليل مزرعاوي/ فرانس برس)
صحة
مباشر
التحديثات الحية
كورونا مزعج جداً لأطفال المغرب (فاضل سنّا/ فرانس برس)
قضايا وناس
مباشر
التحديثات الحية