معركة التضليل الإسرائيلية... الفلسطينيون يخلقون حلولاً لإيصال صوتهم

17 مايو 2021
+ الخط -

إلى جانب معركتهم مع العدوان الإسرائيلي المتواصل، يخوض الفلسطينيون والمتضامنون مع فلسطين معركة أخرى للتعبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر المعلومات عن قضيتهم وضحاياهم، حيث طبقت بعض هذه المنصات سياسة وُصفت بأنها "تكميم أفواه" لكل من يعبر عن احتجاجه ورفضه لاعتداءات الاحتلال، منصات مثل فيسبوك وإنستغرام حجبت وسوما معينة تتعلق بفلسطين، كما تلاحق من يستخدمون مفردات معينة مثل "حماس" أو "المقاومة" بسياسة التقييد أو حجب المحتوى. لذلك يلجأ الفلسطينيون لابتكار أدوات تسمح لمنشوراتهم بالنجاة والوصول إلى العالم.