ماذا قال الأسير الأردني أبو جابر بعد خروجه من سجون الاحتلال؟

10 يونيو 2021
+ الخط -

"أخيراً، عدت إلى بيتي وإخوتي بعد 22 عاماً من الظلم والقهر والتعذيب النفسي والجسدي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تركت خلفي أبطالاً ينتظرون وعد المقاومة لهم بالحرية"، هذا ما قاله الأسير الأردني المحرر عبدالله أبو جابر لـ "العربي الجديد"، بعد معانقته للحرية، أول أمس الثلاثاء.

يذكر أن عبد الله أبو جابر هو واحد من بين 22 أسيراً أردنياً ممن كانت تعتقلهم السلطات الإسرائيلية، وتعيش عائلته في مخيم البقعة، شمالي العاصمة الأردنية عمّان، بعدما نزحت عام 1948 من مناطق بئر السبع المحتلة، لتستقر في أكبر مخيمات اللجوء الفلسطيني في البلاد.