لماذا عاد الجزائريون إلى الشارع؟

22 فبراير 2021
+ الخط -

حملت مظاهرات الحراك الشعبي اليوم في الجزائر جملة من الرسائل السياسية والشعبية إلى أكثر من جهة، السلطة بواجهتيها السياسية والعسكرية على وجه التحديد، والقوى السياسية المعارضة التي شاركت في المسار الانتخابي، أو تلك التي بدأت في الاقتراب من السلطة أخيرًا، ورسالة أخرى إلى وسائل الإعلام والصحافة، ضمن سلسلة مشاهد متعددة تضمنتها مظاهرات الاثنين.