فصول من لجوء الإثيوبيين الهاربين من تيغراي

24 نوفمبر 2020
+ الخط -

مناسب هيلو، فتاة إثيوبية لم تتجاوز الـ25 عاما، فقدت خمسة من أفراد عائلتها في أول يوم دراسي، تروي لـ"العربي الجديد" قصتها؛ في فصل من فصول مأساة الهاربين من القتال الدائر في إقليم تيغراي. ووسط المعاناة والصراع من أجل البقاء، قد يجد النازحون متنفسًا لهم في لعب كرة القدم مثلاً، تابعوا القصة المصورة التالية التي تروي الكثير..