الضفة الغربية تستعد لتشييع جثماني شهيدين وسط دعوات للتصعيد

19 مايو 2021
+ الخط -

تستعد الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، لتشييع جثماني شهيدين فلسطينيين،  فيما تتصاعد الدعوات لمزيد من التصعيد ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين على نقاط التماس. واستشهد الشاب أدهم الكاشف (20 عاماً) متأثراً بإصابته بالرصاص الحي في صدره خلال مواجهات المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة، والتي استمرت لساعات واستخدم فيها جيش الاحتلال الرصاص الحي بشكل عشوائي وكثيف، فيما استشهد الطفل إسلام برناط (15 عاماً) متأثراً بإصابته برصاص حي في رأسه خلال مواجهات قرب جدار الفصل العنصري المقام على أراضي المنطقة الغربية من قرية بلعين غرب رام الله.

وشيّعت الضفة الغربية، أمس الثلاثاء، جثمان الشهيد محمد حميد (24 عاماً) في بلدته بيت عنان شمال غربي القدس المحتلة بعد ساعات على استشهاده على حاجز بيت إيل العسكري المقام على المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة، في حين لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثمان الشهيد إسلام زاهدة، بعد إعدامه ميدانياً، في الخليل جنوبي الضفة، صباح أمس الثلاثاء.