البحث

الطقس
errors
    • اختيارات القرّاء

      مشاهدة تعليقاً إرسالاً
    • برائحة غريبة تُذكّر بالعالم

      2017-11-22

      أعرف هذا الصمت برائحة نجمته التي لا تخطئ/ هذا الصمت على وقع صراخ الأشياء/ التي لا تستطيع الخلود. من أولئك المضطجعين في توابيت حلمك المشرعة؟ هل دخلوا فيك بعد أن نبش قبورهم المطر؟... تبتدئ الآن تجارة الأرواح.

    • خبز الشعب

      2017-11-14

      ألقوا بعيداً العدالة السيئة المخبوزة دون حب، المعجونة دون معرفة! العدالة دون نكهة. العدالة الحامضة التي تأتي بعد فوات الأوان! إذا كان الخبز طيباً ووفيراً أمكن إيجاد العذر لبقية الوجبة. فلا يمكن نيل الكثير من كل شيء في آن واحد.

    • بينما تشعر بثقل جناحيك

      2017-11-08

      أربعين نهاراً، عشرةَ آلاف خطوة أسلخُ كلَّ صباح، قاصداً ذراعين ليستا إلا للأفق، قاصداً شفتين ليستا إلا للنسمات، قاصداً ثديين حميمين ليسا إلا للشمس. أربعين نهاراً أستهلّها اليومَ حتى تنتهي السنةُ، لأكفّر عن كلِّ إثم، لأطرد كلَّ خوف...

    • بينما أُنزّهُ مخاوِفي من شاطئ إلى آخر

      2017-11-03

      أسىً آخر. هزيمةٌ جديدة. موتٌ آخر. البحرُ في الخارج، والموج القصيّ يزفرُ بكلِّ الأصوات. بغتةً، أتعرّفُ إلى نقاء قصائدي التي لم أشهدْ أفراحها من قبلُ. سأعيش معها كزوج وزوجة ولتكنِ المنيَّةُ وحدها الخليلةَ. وسواها، ليس من منزلٍ آخر.

    • زنابق تتحلّل بعذوبة

      2017-10-31

      سينبغي علينا أن نتعلّم تحمّل إمكانية أننا سنخسر بعضنا البعض لأجل شيءٍ ما. فلماذا لا نبدأ الآن، بينما يرقد رأسك مثل قمر مكتمل في حجري، وتعوي الكلاب على الشاطئ؟ لماذا لا نصل خطّ الالتحام في هذه الليلة الهندية الجنوبية ونمزّقه...

    • قصائد عن تشرُّد الدّم

      2017-10-30

      وإذ بلغتُ الكيلو متر الرابعَ من الصمتِ/ رميتُ للرب والشمس بحِمْليَ من المسامير. منذ ذلك الحين وأنا أهيم متأبّطاً الـ"الصِّفْرَ" الكبير تحت ذراعي. [....] مُذ حدثَ كلُّ ما حدث مع الـ"الصِّفر"/ يمكنك تخيّل ما قد يحدث مع الـ"واحد".

    • خطوات إلى الداخل

      2017-10-28

      لماذا لا يُعطى لي دائماً/ إلا المستعار؟ ■كلّما فتشتُ أكثر/ كلّما عثرتُ/ على قوارب شتائية أكثر/ طافية فوق فراشي ■رياحٌ تمرّ فوقي. جلدي متجمدٌ وعروقي مثل زبد الثلوج/ قلبي مثل وعاءٍ من زجاج الريحُ/ حولي وفي داخلي/ فوقي وتحتي.

    • أكثر من 1460 حلماً في السنة

      2017-10-27

      صحيح، الحياة تشبه كثيراً فيلماً أخرجه بريشت/ ومرّات كثيرة تدوس الوِحدة على أصابعنا/ حتى وإن تظاهرنا بأنّنا مدخّنو ريحان/ قولي لي، أنت التي ترتجفين من البرد داخل قلبي/ وترفضين الخروج من البيت دون مطفأة للقُبل ذات التيّار الكهربائي العالي.

    • وقفة مع صفاء فتحي

      2017-10-26

      تقف هذه الزاوية مع مبدع عربي في أسئلة سريعة حول انشغالاته وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع قرّائه. "أتمنى أن ندرك أننا على حافة الهاوية، وأن الجنس البشري قد يواجه إمكانية فنائه" تقول الشاعرة والمخرجة المصرية لـ"العربي الجديد".

    • نداءات للنسيان الكثير

      2017-10-23

      جئنا من الرعب، كان يعرف بعضنا الآخر. كنّا قد تخطينا أكواماً من الجثث الهامدة/ على هذا الجسر، جميع الجسور الممزّقة/ كي نغفو ونخفّف مأساة العالم/ قليلاً/ من حدائق الطفولة هذه/ لا يزال المدهش يتدفق/ والسحر/ زبد العواصف يصوغ ملاجئنا...

    • الترجمة والوساطة

      2017-10-16

      من المترجمين من وظَّف لغة ثانية وسيطاً في إطلاع القرّاء في عالمنا العربي على الأدب العالمي؛ ويُمكن نعت هذا الصنف من الترجمة بـ"الدرجة الثانية"، لأنها ترجمة ثانية وتالية، بحكم أنها لم تصدر عن الأصل مباشرة، بل توسَّلت بترجمة أولى.

    • على وشك أن يكون إنجيليّاً

      2017-10-15

      رهينَ غرفةٍ أسمع جريان الماء - إحساس المحيط. في نومي تتلوّن السماء بالصدأ، وتلتمع الشمس ببريق أنياب كلب آنَ، يقرأ سيكليانوس قصيدة على أسماعي وبيده سيف. أتُراه يراني في حلمه حين أتلو أشعاره، مجرد تساؤل؟

    • وأنت تطرّزين صلاتكِ في "يوم الموتى"

      2017-10-13

      بقع قرمزية على الأرض، تلتئم ببطء داخلي، كأنّها حُروق على وشك أن تُلهِب حنجرة رجلٍ ينهض بعد أن احترقت البناية/كلُّه رعبٌ وينتظر توقّف وعيه. بقع قرمزية تنهض داخلي كما تنهض في يديك وأنت تطرّزين صلاتكِ في "يوم الموتى" لمن يسمعها...

    • أن تُفكّر مرّتين

      2017-10-04

      اضطررتُ أن أفكِّرَ مرتين/ في طريقة للهروب من المطر الرَّصاصيِّ/ الذي كان يطرق باب غرفتي/ في أطولِ ليالي الوجودِ الإنساني/ اضطررتُ أن أكسرَ حاجز الصمت بهذه الكلمات/ لكي أوَلِّدَ الحقيقة/ ولكي أعيدَ إحياءَ الذاكرة...

    • حيال جمال بأكمله

      2017-10-02

      لا يخدش الألماس سوى الألماس/لا شيء في الكون يستطيع جرح شكله/شفافيته/ قدرته على نثر الضوء. لا أحد يعرف كيف يتصرّف مع نجمات الجنوب/نجهل ما علينا فعله/حيال جمال بأكمله/لا أحد يعرف/ولهذا وكالعادة -وليبق الأمر بيننا- حين نعجز عن التصرّف أمام الجمال/ندمره.

    • أكثر من كل حمام العالم

      2017-10-01

      نهار الجيزة طويل والبكاء بعيد/ في طوله المديد تكمن الحقيقة/ بلا سبب منطقي للابتعاد/ سوى أنه في بعض النهارات/ الرمال/ تدفن رغبتها في الشكوى/ أعماقي سعيدة لأنه في النهاية/ رمال قلبي تتنبأ/ ستكون البهجة/ التي تحلم بها في جنّتك...

    • عبر الفِناء يرتفع دخانُ العرب

      2017-09-27

      كيف آكل الآيس كريم في هناء/ جنباً إلى جنب مع ابني وصديقتي/ حين تسقط القنابل على غزة/ وهؤلاء الأطفال الذين كانوا منذ دقيقة يلعبون على الرمال/قد صاروا شظايا مثل سناجب في طريق ما؟ كيف أنظر إلى الشمس حينما تسقط الصواريخ...

    • نفحة الخطوة الأولى.. قصائد يونانية

      2017-09-18

      "ثلاثة آلاف سنة وأنا أنتظر أن أموت" يقول الشاعر كوستيس موسكوف، في واحدة من هذه القصائد المختارة لمجموعة من أبرز شعراء اليونان في القرن العشرين: نيكوس غاتسوس، ويانيس ريتسوس، وقسطنطين كفافيس، وأوذيسياس إيليتيس، ويورغوس سيفيريس وأولمبيا كارايورغا.

    • طائر جريح يستنهض نوم "جارشير"

      2017-09-16

      تنام الأشجار واقفة وتموت/اكتب على يد الصباح كثافة العصافير المتقافزة/فكلّ صباحٍ قيامة صغيرة/وكل قيامة صبحٌ كبير. لا توسوس في آذان "راه بند"/فهذا "الأورمَزد" الحزين الجالس في الرف يعرف مسار الأنهر. حدّق إلى ذلك الجانب فإن طائراً جريحاً يستنهض نوم "جارشير".

    • هموم شعرية: مع أحمد شافعي

      2017-09-11

      تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته. هنا وقفة مع الشاعر المصري أحمد شافعي الذي يقول "أهم مزايا الشعر اليوم أنه ليس جزءاً من سوق كالرواية مثلاً، وليس جزءاً من سُلطة كما كان".

    • أشكالُ حنينٍ يمكن عبورُها بالقوارب

      2017-09-11

      المرأة ليست سوى باب/ يجد البعض صعوبة في العثور على مفتاحها/ ويقولون إنها مهمّة معقدة لا لزوم لها/ أولئك الذين رأوها/ مفتوحة على مصراعيها/ يقولون إنه ليس ثمة شيء في الداخل/ المرأة مثل الرمل/ يمكنك أن تشعر بثقلهاوحرارتها في يديك.

    • وَرَثة سكان أودية الفردوس

      2017-09-07

      فيالق الملائكة/ وهي تنزل إلى القنوات/ لتحضن في مياهها/ أُسُودًا مجنّحة/ وخيولاً مذهّبة/ تصعد شيئا فشيئا/ إلى أفارِيزِ القصور/ وأعمدتها وأقواسها/ وإلى أشْعِرَةِ بيوت النّبلاء. وهناك تبقى طيلة قرون، متكلّسة، كرمز لبلاد كانت في وقت مضى/ جمهوريّة بحر الأدرياتيكي...

    • أجيءُ من حيث يجيءُ الذهب

      2017-09-04

      كولومبيا! تصرخ الدول / والمنفيون المسافرون عبر المستعمرات سيصرخون مرة أخرى: "أرض الخير! أيتها الأرض التي تنهي أحزاننا! يا أرض الذهب أيتها الأرض الممونة"/ حين تلمحُ وهي تغمرُ الإلدورادو في البحيرة / تختفي أمام العيون الأهلية وتنكشفُ أمام عيون القمر...

    • ليلة مثل أيّ ليلة أخرى

      2017-09-01

      في المنام يظهر أقرباؤه ويشيرون إليه بأصابعهم. ثم يبتعدون. إنّها متوتّرة، لكن ثقل النعاس يغلبها. في الصباح يحكيان لبعضهما كلّ شيء. أتريد قهوة؟ هو يعود لشغله؛ أوديسيوس في مملكة بلوتو، الأوديسة، النشيد 11، خطٌ تحت العبارات...

    جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع