البحث

الطقس
errors
    • اختيارات القرّاء

      مشاهدة تعليقاً إرسالاً
    • نفحة الخطوة الأولى.. قصائد يونانية

      2017-09-18

      "ثلاثة آلاف سنة وأنا أنتظر أن أموت" يقول الشاعر كوستيس موسكوف، في واحدة من هذه القصائد المختارة لمجموعة من أبرز شعراء اليونان في القرن العشرين: نيكوس غاتسوس، ويانيس ريتسوس، وقسطنطين كفافيس، وأوذيسياس إيليتيس، ويورغوس سيفيريس وأولمبيا كارايورغا.

    • طائر جريح يستنهض نوم "جارشير"

      2017-09-16

      تنام الأشجار واقفة وتموت/اكتب على يد الصباح كثافة العصافير المتقافزة/فكلّ صباحٍ قيامة صغيرة/وكل قيامة صبحٌ كبير. لا توسوس في آذان "راه بند"/فهذا "الأورمَزد" الحزين الجالس في الرف يعرف مسار الأنهر. حدّق إلى ذلك الجانب فإن طائراً جريحاً يستنهض نوم "جارشير".

    • هموم شعرية: مع أحمد شافعي

      2017-09-11

      تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته. هنا وقفة مع الشاعر المصري أحمد شافعي الذي يقول "أهم مزايا الشعر اليوم أنه ليس جزءاً من سوق كالرواية مثلاً، وليس جزءاً من سُلطة كما كان".

    • أشكالُ حنينٍ يمكن عبورُها بالقوارب

      2017-09-11

      المرأة ليست سوى باب/ يجد البعض صعوبة في العثور على مفتاحها/ ويقولون إنها مهمّة معقدة لا لزوم لها/ أولئك الذين رأوها/ مفتوحة على مصراعيها/ يقولون إنه ليس ثمة شيء في الداخل/ المرأة مثل الرمل/ يمكنك أن تشعر بثقلهاوحرارتها في يديك.

    • وَرَثة سكان أودية الفردوس

      2017-09-07

      فيالق الملائكة/ وهي تنزل إلى القنوات/ لتحضن في مياهها/ أُسُودًا مجنّحة/ وخيولاً مذهّبة/ تصعد شيئا فشيئا/ إلى أفارِيزِ القصور/ وأعمدتها وأقواسها/ وإلى أشْعِرَةِ بيوت النّبلاء. وهناك تبقى طيلة قرون، متكلّسة، كرمز لبلاد كانت في وقت مضى/ جمهوريّة بحر الأدرياتيكي...

    • أجيءُ من حيث يجيءُ الذهب

      2017-09-04

      كولومبيا! تصرخ الدول / والمنفيون المسافرون عبر المستعمرات سيصرخون مرة أخرى: "أرض الخير! أيتها الأرض التي تنهي أحزاننا! يا أرض الذهب أيتها الأرض الممونة"/ حين تلمحُ وهي تغمرُ الإلدورادو في البحيرة / تختفي أمام العيون الأهلية وتنكشفُ أمام عيون القمر...

    • ليلة مثل أيّ ليلة أخرى

      2017-09-01

      في المنام يظهر أقرباؤه ويشيرون إليه بأصابعهم. ثم يبتعدون. إنّها متوتّرة، لكن ثقل النعاس يغلبها. في الصباح يحكيان لبعضهما كلّ شيء. أتريد قهوة؟ هو يعود لشغله؛ أوديسيوس في مملكة بلوتو، الأوديسة، النشيد 11، خطٌ تحت العبارات...

    • الاسم الذي ينادي به الصارخ

      2017-08-30

      يكرِّرُ اسماً لا يميِّزه جيِّداً/ في ليلة صيفية باهتة/ يناور في العتمة، يبدو ألّا أحد يردّ على الصارخ/ يواصل الصراخ دون أن يظهر أحد/ رغم زمجرته وإصرارهبالكاد مختلف/ يبدو أن أحداً لا يجيبه، لأنه يواصل، ولا أحد يظهر...

    • "البحر والأجراس" لـ نيرودا: صورُ الموتِ الكثيرة

      2017-08-30

      تبدو قصائد تلك المرحلة التي تضمّنها كتاب "البحر والأجراس" وكأن نيرودا كان مستعدّاً لـ"توقّف ما" عن العيش، وكأنه كان ينظر إلى ذلك "الموت" باعتباره استمراراً لحياته أو جزءاً مكمّلاً لها، كما نقلتها سحر أحمد في ترجمتها التي صدرت عن "أزمنة".

    • رايتي رمادية

      2017-08-26

      أُظهِرُ جرحي لأنقذ حنجرتي من الخمول. ألو هل تسمع صوتي الأزرق؟ هنا ليس محطة صادقية، ليس حديقة بنفشه، حيث تأتي إليّ بالورود، وأنا أنزل من المترو وأنت في ذلك الجانب ، تومئ لي. هنا عالمُ الأموات أتصل بك منه.

    • هموم شعرية: مع هاتف جنابي

      2017-08-21

      تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته. "الناشر المحترم باللغة العربية عملة نادرة" يقول الشاعر العراقي هاتف جنابي في حديثه إلى "العربي الجديد".

    • الغريق وأنا وهو

      2017-08-19

      كانتِ الأحلامُ دمَ المنزل، إطباق أصابع اليد القانطة على العمود الفقري، غارقين في المنزل، والاضطراب يغشى العمود الفقري، نضحْنا دمَ الأصواتِ/ من عظامِ أصابعنا/ خارجَ ممراتِ ونوافذ المنزل، خارجَ التصدعات في رئتيه.

    • قصيدة عن السعادة

      2017-08-12

      أعليكَ أن تكون سعيداً لكي تكتبَ قصيدةً عن السعادة/ أم يتحتّم عليك، أنت بالذات، ألا تكون سعيداً/ وهل يجب أن تبثَّ قراءتُك لها السعادة/ أحسَبُ أن شغْلَ السعادة مع الإسمنت المسلّح/ والأشياءِ والأماكن/لعلك تلقى السعادة في فسحةِ زمنيةٍ مقسومة للقلّة.

    • ما قد ذهب

      2017-08-10

      البحث عن الأرجوحة/ على مدى شموس أخرى،/ إبجاد مقاعدها فارغة/ من ضحكات الرحلات،/ عصيُّ مهزومة/ أمام/ وزن المحطّات./ تفحُّص المياه العكرة/ المخزّنة في الجبّ،/ تومض في العمق/ أنقاض المنزل/ واكتشاف أنه لا يوجد شيء،/ لا شيء يحفظ عيني الطفل فيك.

    • رسالة

      2017-08-08

      إن وصل الأمر بالأموات لإذلالك/ فإلى أين أنت ماضٍ، أيها الشاعر، حين تنام؟ الشمس لا تعرف/ وهي الفيلسوفة الحارقة/ ولا المطر يعرف/ وهو النحيب الطويل الأمد/ولا الليل يعرف/ وهو لاجئ الأفكار المنتحبة/ ولا الرجل يعرفذلك الذي يشتعل، يسقط ويعاود السقوط.

    • تانغو مؤجَّل

      2017-08-07

      في نصٍّ مقدَّسٍ أقرأ أن ملاكاً يحرسُ هذا السُّباتَ/ جانباً أضعُ الحزن الذي علَّمني سيزيفُ أنه سرمديٌّ/ جانباً أضعُ الأحلامَ التي علمتني الحياةُ أنها قنابلُ تنفجرُ في رأسها/ لم يتبقَّ سوى لمس السَّديدِ/ المُتَّكأُ: ثلاثُ وساداتٍ بينما الروحُ مثل دخان.

    • هموم شعرية: مع يوسف رخا

      2017-08-07

      تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته، ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته. "العيش في فيسبوك يختلف جذرياً عن استخدام فيسبوك أو غيره لتبادل الشعر"، يقول الشاعر والكاتب المصري يوسف رخا لـ"العربي الجديد".

    • صائغ مهزلة

      2017-08-06

      وتخلطين كل ما لا يحدث أبداً/ مع الرغبات الدائمة... ولكن شقاً مرّاً يمرّ عبرك/ كسرٌ هشٌ أسرع من الصوت/ والأنا التي شكّلتها بإتقان/ تتنازل مطيعة للسأم/ اليوم تتشقّقين. أنت قطع لامعة/ تساوين وزنك فقط.

    • هو اليوم العاشر أخيراً

      2017-07-31

      مَن له أن يكون شاعرَ الحكمةِ الساخرةِ الأخيرة؟ فليُعَلَّقْ مِن رجْعِ غنائيته المتغطرسة! سيمرُّ منظِّفو الشوارعِ المذهولون بجسده الميتِ عند أعمدة الضوء في براغ وطبقاتٌ تغطي كعبيه- طبقات الشموع التي خلفتها مظاهرات الطلبة. ريحٌ صرصر أذهبتْ بآخر الآمال بين حبيبين.

    • سرقت التفاحةَ من يد آدم

      2017-07-27

      رأيتُ البارحةَ في المنام الحديقةَ حيث اعتدتُ الوقوع دائماً على الأرض في الطفولة. كان واحداً من المنامات الطويلة بغيضة الغرائبية، كما بدتْ لنا في ما بعد ونحن نغسل وجوهنا. كانت الحديقة قد هُجرت لأمد طويل، كما ردهات المشافي عند الفجر.

    • جرد هزائمي

      2017-07-26

      شرحت لها دون تلعثُمٍ نظريّتي حول المَدى الطّويل ويَوْمِ الغد. حاولتُ إقناعها بأنّها لن تَكْسِبَ إلى جانبي سوى مستقبل ضبابيّ. ومع ذلك فَضَّلتْ أن تُراهن على المغامرة/وأن تكون رفيقةَ دَرْبي.ومنذ ذلك الحين/لم أعُدْ أحتاج إلى أَحَدٍ آخرَ يقاسِمُني جَرْدَ هزائمي.

    • "الأرض المضطربة": أن تعيش لبرهة مأساة القرن

      2017-07-13

      ينشغل معرض "الأرض المضطربة" في ميلانو، بأسئلة مغزى الصورة في/ومن الأزمات كالحرب في سورية، وحالة الطوارئ في جزيرة لامبيدوزا، ومأساة آلاف المهاجرين. صورة هي في حدّ ذاتها مُهاجرة، باحثة عن الحقيقة في الأزمة، ومؤزّمة لمفهوم الحقيقة.

    • الذاكرة التي لا تنام أبداً

      2017-07-12

      أفقتُ الليلةَ الفائتةَ على تشنّجٍ في جسدي/ هززتُه المرةَ تلو الأخرى لكني لم أستطع التخلّص من التشنج/ كان البردُ يلفّ المكان، وكنتُ جائعاً/ عدتُ إلى الفراش، رغم أنه كان عليَّ النهوض/ من الطبيعي ألا يباليَ المرءُ وأن يتناسى كلَّ شيء.

    • من بذرة إلى أخرى

      2017-07-04

      هنا، لا تعويض تناله حين تموت، بل حتى لا يمكن أن تحلم بسماعه، "فتقبّل اعتذاري". هنا سأدخلُ القصيدةَ بنفسي لأنني أريد أن أصلَ إلى عين العالم العمياء، وأنزعَ الحجاب الذي يفرّق ما بيننا وأسبغ اسماً على كلّ رجل وامرأة وطفل.

    جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع