البحث

alaraby-search
الطقس
errors

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

  • المدينة

    2018-02-24

    ما انفكت قصيدة "المدينة" لقسطنطين كفافيس تلهم قارئها. ترجمات عديدة لها ظهرت بالعربية من أجيال مختلفة من المترجمين، أكثرها عن لغات وسيطة. هنا ترجمة جديدة عن اليونانية تكشف بعضاً من الوهج المتجدد لهذا

  • هناك وُسِّدتْ فلسطين

    2018-02-24

    يكتسي الربيع بخضرته/ التي لا تنسى المنافي/ كانتِ التلالُ قُطعاناً تطوفُتتأمّل العشبَ الطالع/ امرأة وقفت بين أشجار الزيتون/ تشيلُ بيديها الأموميتين مريميةً وزعتراً بريّاً/ والأعشاب المُطبِّبة/ ينتشل المطرُ من التربةِ كُنوزَه الخبيئةَالبابونج والخشخاش وبخور مريم/ سجادةً من البكاء...

  • نبتةٌ منحوسة

    2018-02-20

    الحب في الخريف نباتٌ منحوس/ تنضج ثمارُه دفينةَ العتمة/ وعمرُ زهوره أوراقه قصير الأمد/ صغارُ نباتٍ بسطاء ملعونون/ يطلعون في النهار، ويذبلون في الليل، مُعَمَّدين بالطين والماء الأسود/ يغلبُ تعطّشُ الجسد في هذا الفصل تراخيَه/ يتجلّى إبرةً للرَّتْق.

  • لم يعد يهم إلى أين ستفر

    2018-02-19

    مثلما تطل شاشة التلفزيون الفارغة/ تهطل في الخارج ثمالة المطر حتى آخرها/ رائحة أرضية لعطر لا يحمل اسماً/ يسود الغرفة مثل ضوء التلفزيون المتعجرف/ تنفجر أصوات الضفادع بنعيق مفاجئ/ يبدو كأنه تجشؤ من تعاني معدته الحموضة...

  • قليلةٌ الأرض التي وطِئتُها

    2018-02-09

    تَحْتَ قَدَمَيَّ، كأنّها / البحر المتموّج، هناك النار دوماً. قليلةٌ الأرض التي وطِئتُها.لهذا لم أُصْبِحْ بَنّاءً، لهذا / لم أبْنِ مَآويَ لِلأَسى. سَمِعْتُ مع ذلك، عايَنْتُ وجَمَعْتُالنورَ الأَقَلّ - تَقْدِمةً / لِبَيتِ الإنسانِ الأَوْحَد،تَحْتَ سَقْف الأَرْض الأَوْحَد...

  • العالم يُقَشَّر الآن

    2018-01-24

    لمن الحصاة، لمن النسيم في وبره؟ هو أبو الهول بابتسامة متكلّفة، متمايل مخصيّ مكسوّ بفراء. حين يرفع ذيله، يوجّه بسكونٍ جنباتِ السماء اللعينة.شَكوكٌ هو، وحذِراً يحيطُ العالَم في استغراقه بحلم يقظة. يجتنب الطقسَ الرديء وفرداتِ السراويل الغريبة والانتماءَ إلى الأحزاب...

  • اسبينوزا كان نحلة

    2018-01-18

    كان ذلك حلم النحلة. لم يكن هناك اسبينوزا. هكذا هو الأمر، تقول الطبيعة. هنا تكفي النحلة. هي ذات الصلة بالشمس، هي هنا وهي هناك. النحلة محض صفر. كائن ذو سيادة. حلمٌ تراءى لاسبينوزا. هذه الكائنات المتناقضة، ما حكايتها؟

  • ميْتات يومية وجيزة

    2018-01-11

    تُصوِّب باورا رودريغيث ليتون سلسلة أسئلتها؛ الصريحة والمضمرة إلى ما هو وجودي خالص، إلى الأصل، وإلى الزمان الذي صُنِعْنا منه، وإلى ما فينا من مكوِّن حيوانيٍّ ومتعالٍ أيضاً. هكذا كتبت الشاعرة الكولومبية بِيِيدادْ بُونيتْ في تقديم مجموعة "ارتحالات صغيرة".

  • كل شيء يحدث قبل أن أستيقظ

    2018-01-09

    أيجب أن يحدث كل شيء هذا الصباح؟ تكتب الجرائد: ظهر بحرٌ جديدٌ. في مكانٍ ما في إفريقيا، الشمس مرّت منخفضة بشكل كبير وأحرقت كل الأشجار. الرسل لا يعرفون من منهم سيُعلن أوّلاً. القديسون جاؤوا مساء أمس عدة مرّات بلا فائدة.

  • سأسيرُ هادئاً في التاريخ

    2018-01-06

    أشْكُرُ سَقالةَ جُروحي العَظيمةَ التي وَطِئْتُها وارتَقَيْتُها، ورَأيْتُ العالَم فَدَوَّنْتُ المَنْظَرَ العَجيب على الوَرَق، بَلْ أقولُ بِالأحْرى، يا أرْضُ، إنّي أسْعَدُ كائن عاشَ على وَجْهِك. لَقَد غَمَرَني النور وأخْفاني، حَتّى لم يَعُدْ لي من ظِلٍّ كَما لِكُلِّ الأجْساد والأشْياء.

  • المرثية الأولى

    2017-12-27

    حقاً غريب ألا نسكن الأرض بعد، ألا نمارس عادات بالكاد تعلمناها، ألا نعطي الورود وأشياء أخرى واعدة معنى مستقبلٍ بشري، وألا نظلّ، كما كنّا، في يدين خائفتين بلا نهاية، وأن نرمي بأسمائنا جانباً كلعبة محطّمة. غريب ألا نستمر برغائبنا.

  • مثل شجرة الشمال الطائشة

    2017-12-26

    لا أعرف بأي طريق/ لكنني وصلت/ حتى هذا المكان الغريب/ بلا بيوت ولا مناظر. هذا المكان العاري/ من الحجر حتى الروح/ حيث يتكاثر العالم. ربما تصل أنت/ متتبعاً هذا الطريق/ في هذه الحياة الفائضة/ بـ"النجاح" واليقينيات/ يجمعنا الخطأ فحسب.

  • "مسقى": أما زال الشعر يحتاج إلى مجلة؟

    2017-12-22

    شهد هذا الشهر صدور العدد الأول من مجلة "مسقى" في بغداد، الفصلية التي تعنى بشعر الشباب العراقي. رغم أن عهد المجلات الثقافية التي تقدم الشعراء ولّى، لكن إطلاقها يشير إلى حالة من التعطش والحنين والحاجة إلى ما يشبه الاعتراف الورقي.

  • في الدفاع عن التحليق

    2017-12-21

    أعترفُ بالعُرْي في الكلماتِ/أركع أمامَهَا بِقلقٍ مِنَ الكراسي الفارغة في الزوايا/أنا نافرة لمَّا يلوحُ لي الفجْرُ وأبكي/فالنِّظامُ سيكونُ مُختلِفاً إذا لم أعرفْ كيف أتجاهلُ القواعدَ. لذلك أستعيدُ ذاكرة الغرقى/فأنا تلك السَّفينةُ/لا أطالبُ بِخَلاص/ أقلّ بكثيرٍ من حوادث تحطُّمِ السُّفُن...

  • الطريق إلى كشك بائع الصحف

    2017-12-18

    ربما لا تزال بلادي تحت التراب. ربما لا تزال تمتلك مخزوناً من النقاء، والتنقيبُ مُكلِفٌ بالتأكيد، وكثير المخاطرِ. أسراب عديدة آتية من قمَرِ إنسيلادوس كسولة الأعين، وحيدة الأعين، وحده إيونيس كابوديسترياس مَن يستطيع التكفّل بأمرها سيحوزُها بالأبواق وسيغورون سويةً...

  • بين أكمَتين وسماءين

    2017-12-16

    هنا أربع قصائد لأربعة شعراء من مجموعة "ثلاثون سِدْرَةً تحرس الجبل"، وهي مختارات شعرية عمانية صدرت حديثاً في مسقط بترجمة ألمانية إلى جانب أصلها العربي. والشعراء هم: فتحية الصقري وعبدالله الغافري ومحمد

  • "ثلاثون سدرة تحرس الجبل".. ديوان عُماني بلسان غوته

    2017-12-16

    أبرز ما نلاحظه في "ثلاثون سِدْرَةً تحرس الجبل"، المختارات الشعرية العمانية التي صدرت حديثاً في مسقط بترجمة ألمانية إلى جانب أصلها العربي، أنها تنتظر القارئ الألماني الذي يزور عمان، والذي هو في الغالب سائح أتى لشؤون أخرى.

  • الضفّة الأخرى

    2017-12-15

    ستُحدثني إشاراتُك/ عن القصبة الحمراء، عن أسواق كريمة تغمرها ألوان التّوابل ونظرات صَبايا/ يبحثن عن مفاجأة من وراء الحجاب. ستحدّثني عن الحكمة والبساتين وأريج الياسمين تنتشي له الحواس. سأرى في كلماتك/ أجدادي وأجدادَك وهم قادمون/ من ماض مجيد.

  • أجنحة.. لأي سماء؟

    2017-12-14

    اللغة (هي فاجعته) تقوم بتصوير الماضي فقط. عبثاً يقوم المرء بطرد أشياء من الداخل. إنها أشياء دخيلة، مثلما هو دخيلٌ القلبُ الذي أفسدته أجيالٌ من الكلمات. لماذا على النسيان أن يكون موجِعاً إذا كنّا لن نكون نحن المنسيّين؟

  • أشعاره الجديدة تحمّست لها بيروت

    2017-12-11

    صرتُ أشبه بالمسكين. هذه المدينة الغاوية، أنطاكية، أهدَرَت أموالي كلّها: هذه الغاوية بمعيشتها المُسرِفة. لكنّي فتى، بتمام الصحّة. فقيه باليونانيّة مذهل (أعرف بل أفقه أرسطو، وأفلاطون؛ والخطباء والشعراء وكلَّ ما تتمنّاه). لي دراية بشؤون العسكر، ولي صداقات بقادة المرتزقة.

  • أنا أيضاً من قلنديا

    2017-12-10

    ما أريدك أن تشعر به، سخف ذلك السؤال/الذي يلحّ عليك بالذهاب، الذهاب على وجه السرعة، إلى أبواب الخليل الأرجوانية حين ارتشاح الأنجم. لكي تذهب بصفة ما، ولغرض ما أزالتِ القصيدةُ نفْسها حذفتْ فِكرتَها، حاجتُك إليهاقائمة ومتناوبة العودة...

  • فُتات من قربان

    2017-12-05

    كلّها في عينيّ عظيمة: المغسلة والكومودينه ووَثَبات الدالية ومِقرَعة الأشياء. الأب بائع جوّال، تَرى، والأمّ خيّاطة الأيّام زبائن تهدّم الزمن تُفني الأسماءَ المكسورة المتبخّرة تسلّمني يداً بيد إلى الأستاذ. تعرفينني الآن جيّداً تعرفينني من كلّ وجه الأب والأمّ خيّاطة.

  • النفايات تغطّي المدينة

    2017-12-03

    لم أعد أصادف ناساً في الطريق/لا أصادف حتّى طرقات/بل مهناً فوق مهن/رفوف اختصاصات صارت البنايات/مهناً مع الهويّة على الصدر. في المقاهي لا كراسيَ للنَكِرات/ بل مهناً تعقد هدنةً/ على القهوة الصباحيّة/ من أغرب المِهَن حتّى تلك المُعتادة/حساباتٌ مفلسة في المريء.

  • هموم شعرية: مع جولان حاجي

    2017-12-03

    تقف هذه الزاوية مع شاعر عربي في علاقته مع قارئه وخصوصيات صنعته، ولا سيما واقع نشر الشعر العربي المعاصر ومقروئيته. هنا وقفة مع الشاعر السوري جولان حاجي الذي يقول لـ"العربي الجديد": "قرّاء الشعر هم الشعراء والعاطلون عن العمل وطلبة الجامعة".

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع