4 تحديات تنتظر سليماني بعد انتقاله إلى ليون.. تعرف إليها

13 يناير 2021
الصورة
سليماني خلال تقديمه رسمياً (صفحة ليون الرسمية)
+ الخط -

أعلن نادي ليون الفرنسي رسمياً ضم المهاجم الجزائري إسلام سليماني بعقد يمتد لـ(18 شهراً) قادماً من ليستر سيتي الإنكليزي، ليكون بذلك اللاعب الجزائري رقم 12 الذي يمثل هذا النادي في تاريخه، على غرار مواطنه جمال بلعمري الذي انضم للفريق في صيف العام الماضي.

وبعد الإعلان رسميا عن التحاقه بنادي ليون وتعويض رحيل موسى ديمبيلي إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، ستكون أمام  إسلام سليماني العديد من التحديات، وهو الذي يثبت يوماً بعد آخر أنه قادر على تجاوزها، والدليل أنه رغم وصوله لسن (32 عاماً) إلا أنه ما زال يجذب أنظار أندية معروفة في القارة الأوروبية.

لقب الدوري الفرنسي

وسيكون أول تحد ينتظر إسلام سليماني بعد انتقاله رسمياً إلى نادي ليون مساعدة فريقه الجديد على استعادة لقب الدوري الفرنسي الضائع منذ موسم (2007/ 2008)، إذ يتصدر ليون حالياً جدول ترتيب الدوري وبفارق نقطتين عن الملاحق وحامل اللقب باريس سان جيرمان. كما أن سليماني سيسعى للفوز بلقب دوري محلي لأول مرة في مشواره، بعدما عجز عن ذلك مع كل الأندية التي لعب لها، مقابل فوزه بكأس البرتغال مع فريقه الأسبق سبورتينغ لشبونة.

الرد على موناكو والمنتقدين

ولن يكون نادي ليون هو النادي الفرنسي الأول لإسلام سليماني، الذي ظهر في الموسم الماضي مع فريق موناكو  الذي انضم إليه لموسم واحد على سبيل الإعارة قادماً من ليستر سيتي. وبعودته إلى "الليغ1"، سيكون المهاجم الجزائري أمام فرصة الرد على إدارة موناكو التي رفضت تفعيل بند شراء عقده من النادي الإنكليزي بطلب من المدير الفني السابق للفريق، الإسباني روبيرتو مورينيو، رغم أن سليماني قدم مستويات رائعة خلال نصف موسم تقريباً قبل إلغائه بسبب فيروس كورونا، حيث تمكن من تسجيل 9 أهداف و8 تمريرات حاسمة.

العودة للمنتخب الجزائري ودخول تاريخه

ويعتبر تحدي العودة للمنتخب الجزائري أحد أبرز الأهداف التي تنتظر إسلام سليماني بعد انتقاله إلى ليون، حيث كان المدير الفني لأبطال أفريقيا جمال بلماضي، قد قرر إبعاد اللاعب في آخر أربع مباريات بسبب ابتعاده عن المنافسة، كما أنها عودة، إذا حدثت، لن تكون عادية بالنسبة إليه، لأنه سيكون أمام فرصة دخول التاريخ بأن يصبح الهداف التاريخي للمنتخب الجزائري، حيث وصل عدد أهدافه إلى 29 هدفاً، مقابل 36 هدفاً للنجم السابق عبد الحفيظ تاسفاوت، ولو أن حصول سليماني على فرص المشاركة أساسياً مع المنتخب لن تكون سهلة كذلك، في ظل الإبداع الذي يقدمه الثنائي أندي ديلور وبغداد بونجاح.

دخول مئوية أفضل هدافي الجزائر بأوروبا

ويهدف إسلام سليماني للعمل على تحقيق تحد آخر، وهو الوصول إلى هدفه الـ(100) في الدوريات الأوروبية، فحصيلة المهاجم المخضرم وصلت إلى  48 هدفاً مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي و10 مع ليستر سيتي الإنكليزي، إضافة إلى 5 أهداف مع فناربخشه التركي و9 مع موناكو الفرنسي، مع العلم أن الأسطورة رشيد مخلوفي يتربع على عرش أفضل الهدافين الجزائريين في القارة الأوروبية، بعدما سجل 152 هدفاً في مشواره الكروي بالقارة العجوز.

المساهمون