4 أسباب تقرّب يوفنتوس من حسم قمة الكالتشيو على حساب إنتر 

17 يناير 2021
الصورة
إنتر يحتل وصافة ترتيب الكالتشيو (Getty)
+ الخط -

يستضيف إنتر ميلانو، غريمه التقليدي يوفنتوس حامل اللقب، في قمة الجولة الـ18 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم، اليوم الأحد، على ملعب "سان سيرو"، في مواجهة تعد بالكثير.

ورغم احتلال اليوفي المركز الرابع حاليا بعد بداية غير جيدة في موسم 2020-2021، سقط فيها في فخ التعادل في مناسبات عدة، في الوقت الذي احتل فيه الإنتر الوصافة بعد نتائجه الكبيرة، لكن هناك نقاطا ربما ترجح كفة حامل اللقب على حساب "النيراتزوري"، سنلخصها في التقرير التالي...

سلسلة الانتصارات

حقق يوفنتوس الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة بالدوري على حساب أودينيزي 4-1، ومن ثم حسم القمة على ميلان 3-1، وبعدها تجاوز عقبة ساسولو 3-1، لذا ستكون كتيبة "السيدة العجوز" أمام أفضلية مواصلة سلسلة الانتصارات. ومع بقاء 22 مباراة سيحاول يوفنتوس مسابقة الزمن من أجل  تصدّر الجدول من جديد، والفوز بالاسكوديتو العاشر على التوالي هذا الصيف.

خبرة النجوم

على عكس أي فريق آخر في المنافسة، يملك يوفنتوس مجموعة من اللاعبين الذين يملكون خبرة غنية لحسم قمم الكالتشيو، مثل الحارس جانلويجي بوفون المتوج بعشرة ألقاب للدوري، والمدافع جورجيو كيليني، إضافة إلى ليوناردو بونوتشي الذي حصد تسعة ألقاب في الدوري الإيطالي (ثمانية مع يوفنتوس وواحد مع ميلان). ولعب بوفون دور البديل الثاني في مركز الحراسة وكذلك الحال مع كيليني، لكن بونوتشي لا يزال لاعبا أساسيا، لذا قد تساعد خبرة النجوم، اليوفي، في حسم القمة على حساب الإنتر.

تألق رونالدو

حقق النجم البرتغالي، واحدة من أفضل بداياته في موسم الدوري منذ سنوات، حيث سجل 15 هدفا في 13 مباراة فقط، ليحتل صدارة قائمة هدافي البطولة. كما أنه وصل للهدف رقم 750 في مسيرته خلال الفوز على دينامو كييف في دوري الأبطال هذا الموسم. وتألق "ألدون" في مواجهات القمة بثنائيته في شباك روما وهدف في مرمى لاتسيو، لذا ربما يكون أحد النقاط الحاسمة في لقاء الأحد.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

بصمة بيرلو

لم يكن الموسم الأول لبيرلو مثاليا مع يوفنتوس، بعد أن حقق البيانكونيري واحدة من أسوأ بداياته في الدوري منذ سنوات، ومع ذلك، قدم لاعب الوسط السابق بصمة من الجانب التكتيكي، خصوصا بعد الفوز على برشلونة ليحصد المركز الأول في دوري أبطال أوروبا، وبعدها ألحق بالمتصدر ميلان، أول هزيمة له هذا الموسم، وقد يكون هذا مفتاحا لخطف نقاط مواجهة الإنتر.

المساهمون