4 تحديات أمام غوارديولا بعد تجديد عقده مع سيتي

4 تحديات أمام غوارديولا بعد تجديد عقده مع سيتي

20 نوفمبر 2020
الصورة
غوارديولا يقود مانشستر سيتي حتى 2023 (Getty)
+ الخط -

مدد بيب غوارديولا عقده مع فريق مانشستر سيتي حتى عام 2023 ليقرر بذلك المدرب الإسباني مواصلة المشوار 7 مواسم في النادي الإنكليزي، وهي نفس المدة التي جلس فيها مدرباً لفريقي برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني معاً، وسيكون أمام بيب غوارديولا العديد من التحديات الجديدة مع مانشستر سيتي بعد أن قطع الطريق أمام أندية أخرى حلمت بالتعاقد معه مثل فريق يوفنتوس الإيطالي.

التعاقد مع ميسي

تعتقد الغالبية أن غوارديولا مدد عقده بعد الحصول على ضمان من الإدارة الإماراتية بالتعاقد مع ليونيل ميسي أسطورة برشلونة في الموسم المقبل، عقب فشل المحاولة الأولى الصيف الماضي. وجاء التجديد بالتزامن مع تصريحات غاضبة لميسي حين قال: "سئمت من اعتباري سبب كل المشاكل في برشلونة دائماً".

الانتقام من ليفربول

فرض سيتي هيمنته في إنكلترا تحت قيادة "الفيلسوف" وتوج بلقب الدوري مرتين مع العديد من الأرقام القياسية، لكن ليفربول انتزع منه العرش في الموسم الماضي بعد غياب 30 سنة، وسيسعى بيب لرد اعتباره أمام منافسه يورغن كلوب، رغم أن المدرب الكتالوني بدأ الموسم الحالي بأسوأ انطلاقة في مسيرته.

أول دوري أبطال

يعاني غوارديولا من عقدة في دوري أبطال أوروبا منذ رحيله عن برشلونة، ويملك سيتي الشغف لتحقيق اللقب لأول مرة في تاريخه، وكان مرشحاً أكثر من أي وقت مضى في الموسم السابق لكنه انهار بشكل مفاجئ أمام ليون الفرنسي. وسيحاول غوارديولا مرة جديدة هذا الموسم، قبل أن يضطر للاستعانة بفاعلية ميسي لاستعادة أمجاد الماضي معاً.

ميركاتو
التحديثات الحية

اكتشاف مواهب

سيواصل غوارديولا سياسته في تجديد الدماء واكتشاف مواهب صاعدة، حيث لم يتأثر الفريق بخروج نجوم مخضرمين مثل كومباني ويايا توريه وديفيد سيلفا، ويبدو سرخيو أغويرو قريبا من المغادرة. واعتمد غوارديولا في مشروعه على كيفين دي بروين، وطعّم سيتي بمواهب شابة آخرها فيل فودن وفيران توريس، وجذب الأخير الأنظار بتطوره حتى سجل "هاتريك" في فوز إسبانيا الساحق (6 -صفر) على ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية.

المساهمون