يوفنتوس مهدد بالهبوط للدرجة الثانية بسبب نجم برشلونة السابق

04 ديسمبر 2020
الصورة
جماهير يوفنتوس متخوفة من هبوط فريقها (إيتسو هارا/Getty)
+ الخط -

هيمن نادي يوفنتوس على عرش الكرة الإيطالية خلال السنوات الماضية، بعد أن تجاوز فضيحة "كالتشيو بولي" التي أجبرته على الهبوط إلى الدرجة الثانية، لكنه يبدو مهدداً بنفس المصير بسبب قضية النجم الأوروغواياني لويس سواريز.

وأعلن يوفنتوس، بطل "الكالتشيو" 8 مرات متتالية، أن المدير الرياضي فابيو باراتيتشي يخضع لتحقيق جنائي في قضية تسهيل منح الجنسية الإيطالية لمهاجم أوروغواي لويس سواريز تمهيداً لضمه للفريق في الصيف الماضي.

وحققت السلطات الإيطالية في منح لويس سواريز معاملة مميزة، وتسريب أسئلة امتحان اللغة لنيل الجنسية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وواجه باراتيتشي حينها اتهامات بالتورط في هذه القضية، التي شغلت جميع وسائل الإعلام العالمية.

وفشلت الصفقة في النهاية لينتقل الأوروغواياني سواريز من نادي برشلونة إلى غريمه في إسبانيا أتلتيكو مدريد، بينما اضطر فريق يوفنتوس لإعادة نجمه السابق ألفارو موراتا إلى صفوفه.

وذكرت محطة (ميديا سيت) أنه في حالة تورط نادي يوفنتوس سيواجه عقوبات قوية، قد تصل لفرض غرامات ضخمة، أو إلزامه بالهبوط للدرجة الثانية.

المساهمون