يورو 2020 أرقام قياسية تنتظر مصيرها في الملاعب

يورو 2020 أرقام قياسية تنتظر مصيرها في الملاعب

15 يونيو 2021
الصورة
بطولة 2020 ستشهد أرقاماً مميزة (Getty)
+ الخط -

تشهد بطولة يورو 2020 إثارة كبيرة نظراً لتأهل عديد المنتخبات القوية التي يمكنها أن تعيد كتابة التاريخ من جديد. كما أن نجوم مختلف المنتخبات ستكون في الموعد بهدف الحصول على مختلف الألقاب الفردية أو الجماعية.

وخلال هذه النسخة، فإن عديد الأرقام القياسية التي تهم اللاعبين أو المنتخبات قد تسقط بعد سنوات من الصمود، وهناك أرقام أخرى يمكن معادلتها خلال هذه النسخة، سنحاول استعراض أهمها.

وسيحاول المنتخبان الإسباني والألماني فكّ الارتباط بينهما، بما أن كل منتخب منهما فاز باللقب 3 مرّات، والمتوج منهما في هذه النسخة سيدخل التاريخ ويصبح الأول الذي يصل إلى مستوى أربع كؤوس.

من جانبه فإن المنتخب الفرنسي المتوج مرتين بالبطولة، سيسعى من أجل معادلة رقم إسبانيا وألمانيا بما أنّه توّج في مناسبتين سابقتين ويطمح إلى اللقب الثالث في رصيده.

وتملك ألمانيا مجموعة من الأرقام القياسية، منها عدد الانتصارات (28) ويبدو تحطيم هذا الرقم صعباً بما أن فرنسا في المركز الثاني برصيد 24 انتصاراً، إذ يصعب توقع انسحاب ألمانيا دون تحقيق أي انتصار.

في الأثناء فإن وصول إسبانيا إلى النهائي سيجعلها ترفع رصيدها إلى 57 مباراة في النهائيات، وبالتالي تتجاوز ألمانيا في حالة انسحاب "المانشافت" منذ الدور الأول إذ أنّه في رصيد هذا المنتخب 53 مباراة في النهائيّات.

وسيحاول المنتخب البرتغالي المحافظة على اللقب الذي توّج به خلال نسخة 2016، وهذا النجاح سيساعده على معادلة المنتخب الإسباني الذي كان المنتخب الوطني الذي حافظ على اللقب بعد تتويجه في 2008 ثم 2012.

وبعض الأرقام الأخرى يصعب توقع المنتخب الذي يمكنه تجاوزها أو معادلتها مثل عدد الأهداف في دورة واحدة (14) وهو على ملك فرنسا خلال نسخة 1984.

أمّا على المستوى الفردي، فإن البرتغالي رونالدو سيكون محور أهم الأرقام، وقد ينجح في دخول التاريخ وفك الارتباط مع الفرنسي بلاتيني. وسجل كل لاعب منهما 9 أهداف خلال النهائيات، وهدف وحيد من رونالدو سيجعله يدخل التاريخ ويكون الهداف التاريخي لليورو.

كما يمكن للبرتغالي تحطيم رقم قياسي جديد في عدد "الأسيست" إذ أنّه يوجد في المركز الثاني برصيد 6 تمريرات حاسمة خلف التشيكي بوبرسكي وفي رصيده 8 تمريرات حاسمة.

وتصعب معادلة رقم رونالدو في عدد المباريات (21 لقاء) أو عدد الدقائق التي خاضها في النهائيات وهي 1793 دقيقة.

ويملك الفرنسي الرقم القياسي في عدد الأهداف في نسخة واحدة، عندما سجل 6 أهداف في دورة 2016، وسيحاول بدوره معادلة رقم رونالدو وبلاتيني إذ يحتاج إلى 3 أهداف لمعادلة رقمهما في عدد الأهداف في كل الدورات.

ويمكن لعدد هام من لاعبي منتخب البرتغال معادلة الرقم القياسي في عدد التتويجات (2) وهو على ملك 12 لاعباً إسبانيا ولاعباً ألمانياً، ذلك أن البرتغال توجت في نسخة 2016.

بقية الأرقام الأخرى مثل أسرع هدف في المسابقة وغيرها من المعطيات يصعب توقعها منذ الآن باعتبار أن المنافسة تهم كل اللاعبين على حدّ سواء.

المساهمون