يوربا ليغ: ميلان يخطف تعادلاً ثميناً من يونايتد وفوز هام لأياكس

ميلان يخطف تعادلاً ثميناً أمام يونايتد وفوز هام لأياكس وفياريال في "اليوروباليغ"

11 مارس 2021
الصورة
لعب الموهبة ديالو دوراً محورياً في المباراة أمام ميلان (Getty)
+ الخط -

خطف نادي ميلان الإيطالي تعادلاً ثميناً بهدف لمثله، أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي، في المواجهة التي جمعت بينهما، الخميس، على ملعب "أولد ترافورد"، ضمن منافسات ذهاب دور الـ(16) في بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وظهر تفوق نادي ميلان منذ إطلاق الحكم السلوفيني سلافكو فينسيتش صافرة بداية المواجهة، بعدما اعتمد الفريق الإيطالي على سرعة مهاجميه، وتقدم الخط الدفاعي لمانشستر يونايتد الإنكليزي، الذي تعرضت شباكه للهدف الأول في الدقيقة الـ(12)، عبر العاجي فرانك كيسييه.

لكن الحكم السلوفيني سلافكو فينسيتش، عاد إلى تقنية الفيديو المساعد "فار"، التي أظهرت قيام المهاجم العاجي فرانك كيسييه بلمس الكرة بيده، قبل إطلاق تسديدته القوية في شباك مانشستر يونايتد الإنكليزي، وسط احتجاجات من قبل لاعبي الفريق الإيطالي، الذين طالبوه باحتساب الهدف.

وحاول ميلان إحراز هدف التقدم، قبل انتهاء الشوط الأول، فيما اعتمد مانشستر يونايتد على الركلات الثابتة، التي كادت إحداها أن تباغت مدافعي الفريق الإيطالي، لكن قائد "الشياطين الحُمر"، هاري ماغواير، أضاعها بشكل غريب للغاية، وتعرض لانتقادات كثيرة من الجماهير، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر الجهاز الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، بقيادة المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير، الدفع بالموهبة العاجية آمادا ديالو، بدلاً من المهاجم الفرنسي أنطوني مارسيال، الذي لم يظهر بشكل جيّد مع "الشياطين الحُمر" في أول 45 دقيقة.

ولم يتأخر الجوهرة العاجية ديالو في إظهار موهبته الفنية، بعدما استطاع تسجيل الهدف الأول لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة الـ(50)، بعدما استطاع خداع الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما، برأسيته المتقنة، وسط فرحة كبيرة من الجهاز الفني لـ"الشياطين الحُمر".

وحاول نادي مانشستر يونايتد تعزيز النتيجة بهدفٍ ثانٍ، لكنه فشل بتحقيق مراده، فيما حاول ميلان إحراز التعادل، الذي أتى في الدقيقة الـ(92)، عبر النجم سيمون كايير، لينتظر الجميع لقاء الإياب لمعرفة المتأهل لربع نهائي الدوري الأوروبي.

 

أما في المواجهات الأخرى، فتمكن نادي أياكس أمسترادم من الفوز على ضيفه يونغ بويز السويسري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، فيما اكتفى سلافا براغ التشيكي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام منافسه غلاسكو رينجرز الأسكتلندي، في حين مُني دينامو كييف الأوكراني بخسارة على يد فياريال الإسباني بهدفين نظيفين.

المساهمون