يتقدمهم نيمار.. إليكم أغلى تشكيلة من النجوم في كوبا أميركا

يتقدمهم نيمار.. إليكم أغلى تشكيلة من النجوم في كوبا أميركا

13 يونيو 2021
الصورة
تترقب الجماهير مشاهدة نيمار في بطولة كوبا أميركا (Getty)
+ الخط -

تنطلق مباريات منافسة بطولة كوبا أميركا بقيادة كوكبة من النجوم، الذين تركوا بلدانهم نحو أوروبا لتحقيق حلم الاحتراف في عالم "الساحرة المستديرة"، حيث سمحت الهجرة لأغلبهم بأن يبلغوا العالمية، بفضل مستواهم وارتفاع قيمهم السوقية بشكل كبير جداً.

ورصدت صحيفة "آس" الإسبانية، تشكيلة أغلى اللاعبين المشاركين في نسخة 2021، التي ستقام على الأراضي البرازيلية بعد أخذ ورد ورد ثم موافقة، وهم اللاعبون الذين سيجذبون بالضرورة أنظار عشاق "الساحرة المستديرة" نحوهم ويرفعون نسب المشاهدات.

وجاء اسم حارس نادي ليفربول، أليسون بيكر كأول لاعب في التشكيلة، حيث وقع الخيار عليه بالرغم من أن موسمه لم يكن مثالياً، غير أن قيمته السوقية لم تتغير وبقيت في حدود 60 مليون يورو، ليكون أغلى حامي عرين من قارة أميركا اللاتينية.

واختارت الصحيفة الشهيرة رباعياً دفاعياً مكوناً من البرازيلي دانيلو 20 مليوناً، اللاعب تألق في صفوف يوفنتوس ليصبح قطعة أساسية في تشكيلة المدرب المقال أندريا بيرلو، حيث أشركه في مركز خط الوسط لأهميته الهجومية وثباته الدفاعي.

وحقق نجم منتخب أوروغواي، خوزيه ماريا خيمينيز، تطوراً مذهلاً بألوان أتليتيكو مدريد، صاحب لقب الدوري الإسباني، فأضحى يساوي 60 مليونا، ولم تؤثر عليه الإصابات ولم تثنه على هدفه المتمثل في أن يكون ضمن قائمة أفضل المدافعين المحوريين بالعالم.

وأثبت البرازيلي ماركينيوس (75 مليونا) أنه المدافع المحوري المثالي لكل مدرب، حيث شكّل العمود الفقري لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ووضع لمسته في أغلب النتائج الإيجابية لفريقه، بما فيها لقاءات بطولة دوري أبطال أوروبا.

أما الأرجنتيني تاغليافيكو، فاستطاع رفع راية الدفاع الأرجنتيني الذي أثبت محدوديته الكبيرة في تصفيات كأس العالم 2022، أمر جعل قيمته السوقية 22 مليون يورو.

وكان الموسم الماضي فارقاً في مشوار الأرجنتيني، رودريغو دي بول، حيث رفع قيمته إلى 38 مليون يورو، بفضل أداء ثابت قدمه مع نادي أودنيزي الإيطالي، وقد يكون مفاجأة المدرب ليونيل سكالوني في منافسة بطولة كوبا أميركا لكرة القدم.

ولا شك أن البرازيلي، نجم ريال مدريد، كاسيميرو، هو من بين أغلى اللاعبين في مركزه، بقيمة مقدرة بـ(70) مليون يورو، إلى جانب زميله الأوروغواياني فيدي فالفيردي الذي بلغ ذات القيمة السوقية، حيث وقع عليهما الاختيار ليشكلا خط الوسط المسترجع.

ورغم الظروف التي أحاطت بمستواه، وتراجع نتائج برشلونة، غير أن القيمة السوقية لميسي لم تتأثر بشكل كبير، حيث قُدّرت بـ(80) مليون يورو، تماماً مثل قيمة مهاجم إنتر ميلان وزميله في "راقصي التانغو"، لاوتارو مارتينيز، الذي دخل ضمن أبرز الهدافين بأوروبا.

وسيكون نيمار أكبر الأسماء في "كوبا أميركا" هذه المرة، بقيمة (100) مليون يورو، وتنتظر منه جماهير "السيلساو" قيادة منتخب بلدها نحو التتويج القاري على أراضيها، وهو ما يرغب فيه نجم الباريسي الذي يتواجد في أفضل رواق لتحقيق الأرقام القياسية.

المساهمون