وفاة 8 لاعبين غانيين وعشرات الإصابات بحادث سير

20 سبتمبر 2020
الصورة
الحادث رسم الحزن على وجوه المشجعين الغانيين (Getty)
+ الخط -

ضربت فاجعة كرة القدم الغانية، بعد حادث انقلاب حافلة كانت تقل لاعبين شبابا لنادي أفرانشو، تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً، إذ هوت مركبتهم بعد أن فقد السائق السيطرة عليها.

وأعلن موقع ''غانا سوكر'' نقلاً عن السلطات الطبية، وفاة 8 لاعبين، منهم 6 غرقاً انتشلتهم قوات الدفاع المدني، بينما يتواجد عدد كبير من الحالات أقل خطورة بمستشفى مدينة أشانتي، علما أن الحافلة كانت تقلّ 36 لاعباً.

وزادت الظروف التي سايرت الحادثة من ألم المأساة، بعد أن توجه اللاعبون الشباب صوب مكتب الرابطة لتسجيل أنفسهم في دوري فئتهم السنية، فكانوا في قمة السعادة لخوض تجربة قد تصبح احترافية مع مرور السنوات، إلا أن مصيرهم كان مؤلماً في رحلة العودة من مدينة كوماسي.

كرة عربية
التحديثات الحية

وكشف ذات المصدر، أن 4 حالات تتواجد في خطر، بينما تلقى 24 طفلاً العلاج لحالات إصابات خفيفة، وغادروا المستشفى تحت صدمة نفسية، خاصة أن نهر أوفينسو كاد ينهي حياتهم.

وفتح الأمن المحلي تحقيقاً حول القضية، في ظل الغموض الذي يحوم حول الأسباب التي كانت وراء الحادث المميت، إذ جاء تدخل المارة لمساعدة الضحايا ليحول دون أن يسجّل رقماً أكبر من الوفيات.

المساهمون