هل يمكن للاتحاد الجزائري رفض طلب جيبوتي؟

هل يمكن للاتحاد الجزائري رفض طلب جيبوتي؟ خبير قانوني يحسم الجدل

21 أكتوبر 2021
"الفاف" سيكون مجبراً على الانتظار لمعرفة ملعب مباراته ضد جيبوتي (الاتحاد الجزائري/تويتر)
+ الخط -

 

لم يكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم رسمياً، عن الملعب الذي سيحتضن لقاء الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم قطر 2022، بين منتخبي جيبوتي والجزائر، بسبب الحظر على ملاعب جيبوتي من قبل الاتحاد الدولي.

ويسيطر الغموض على اسم الملعب، باعتبار أن جيبوتي رغبت في البداية في اللعب في المغرب قبل أن تظهر إمكانية اللعب في مصر، وهو ما جعل الاتحاد الجزائري في حيرة لتحديد موعد السفر والتحضيرات لهذه المباراة المهمة.

وأكد التونسي طارق العلايمي، المحامي والمختص بالقانون الرياضي، أن الاتحاد الجزائري "فاف" يمكنه أن يعترض شكلياً على الملعب الذي سيختاره اتحاد جيبوتي لخوض مباراة الجولة الخامسة، دفاعاً عن مصالحه الرياضية، ويراسل الاتحاد الدولي "فيفا" للتعبير عن موقفه، ولكن لن يكون لاعتراضه أثر كبير في حال اختار اتحاد جيبوتي ملعباً يحترم المواصفات الدولية.

وقال الأستاذ العلايمي: "تنظيم مباريات تصفيات مونديال قطر 2022، يعود إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي حدد شروط الملاعب التي تحتضن المباريات في الفصل 22، ويمكن للمنتخب المحلي اختيار الملعب الذي يستقبل فيه منافسه إن لم يتوفر ملعب في بلاده شرط أن يلتزم بقوانين الاتحاد الدولي وموافقة الاتحاد الذي سيستضيف اللقاء".

وأضاف المختص بالقضايا لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم: "في هذه الوضعية، فإن اختيار المغرب أو مصر لخوض المباراة يعتبر شأنا داخلياً ولا يمكن لمنتخب الجزائر الاعتراض إلا في حالة رفض الاتحاد المستضيف استقبال اللقاء وهنا فإن الاتحاد الدولي قد يختار الملعب وقد يفرض إقامة المباراة في الجزائر باعتبار أن هناك قوانين تحدد آجال الكشف عن اسم الملعب، ولكن لا يبدو أننا سنصل إلى هذه الوضعية".

ومن المفترض أن يقع حسم الملف في الفترة القريبة القادمة، باعتبار قرب موعد المباراة وضرورة تحديد الملعب حتى يتم الإعداد لها بشكل جيد وتفادي المفاجآت التي قد تعيق تحضيرات المنتخب الجزائري الذي ما زال معنياً بسباق التأهل.

 

المساهمون