هل يصدم لقجع حاليلوزيتش في فترة إجازته؟ هذا ما يُخطط له رئيس الاتحاد

هل يصدم لقجع حاليلوزيتش في فترة إجازته؟ هذا ما يُخطط له رئيس الاتحاد المغربي

26 يونيو 2022
هل تنتهي رحلة حاليلوزيتش مع منتخب المغرب قريباً؟ (روبين ألام/Getty)
+ الخط -

تترقب الجماهير المغربية القرار النهائي لرئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، بخصوص مصير المدير الفني للمنتخب، البوسني وحيد حاليلوزيتش، على بعد أشهر قليلة من انطلاق بطولة كأس العالم 2022، بعد أن لمح لقجع إلى إمكانية إقالته من منصبه قبل المونديال.

وحصل "العربي الجديد" الأحد على معلومات تُشير إلى أن لقجع يضع ملف حاليلوزيتش مع منتخب أسود الأطلس على رأس قائمة أولوياته، وقرر الحسم فيه وقطع الشك باليقين خلال الأيام القليلة المقبلة، التي تعرف تواجد المدير الفني البوسني ببلاده لقضاء إجازته، وهو ما يؤكد أن القرار النهائي في الموضوع سيصدر في الأيام القادمة، إما بالإبقاء عليه في منصبه، وهذا المعطى تبقى حظوظه ضئيلة، أو إقالته بشكل رسمي، وهو الأمر الذي يبقى واردا بقوة حسب المصادر نفسها.

وأشارت المعلومات إلى أن لقجع اقتنع بضرورة إقالة حاليلوزيتش من منصبه، ولم يعد يفصله عن ذلك سوى إيجاد البديل المناسب، القادر على استغلال الفترة الوجيزة المتبقية لإعداد منتخب متجانس، يُقدم مباريات في المستوى خلال نهائيات كأس العالم بقطر 2022، وهو الأمر الذي ستكشفه الأيام المقبلة.

وكان لقجع أكد، في كلمته بالجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد المغربي، أنه سيحسم مستقبل وحيد حاليلوزيتش، وذلك في خضم الجدل القائم حول استمرار المدير الفني البوسني مع منتخب المغرب أو عدمه، قائلاً: "أتابع كل التفاصيل المرتبطة بالمنتخب المغربي، أريد أن أطمئن الجماهير المغربية إلى أننا سنقدم مستوى جيداً في نهائيات كأس العالم القادمة في قطر. سنتخذ القرارات الفنية المتعلقة بالمنتخب الأول في وقتها، وفي القريب العاجل".

وأشارت المصادر نفسها إلى أن لقجع يسعى إلى إعادة النجم المغربي حكيم زياش إلى أحضان أسود الأطلس بعد غياب طويل بسبب خلافه مع البوسني، وحيد حاليلوزيتش، وهو ما قد يُساهم أكثر في إقالة الأخير، إضافة إلى فشل زملاء أشرف حكيمي في تقديم أداء يُطمئن الجماهير المغربية منذ توليه مهمة قيادة المنتخب المغربي، كما أن لقجع يخشى أن يتخذ القرار الخطأ قبل المونديال.

بطولات

المساهمون