هل يدفع سولشاير ثمن غضب رونالدو؟

هل يدفع سولشاير ثمن غضب رونالدو؟

03 أكتوبر 2021
رونالدو ليس راضياً عن قرارات مدربه (Getty)
+ الخط -

أضاع نادي مانشستر يونايتد نقاطاً جديدة في منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم بعد سقوطه في فخ التعادل مع إيفرتون (1ـ1) ضمن منافسات الأسبوع السابع البريميرليغ يوم السبت، ليرفع رصيده إلى 14 نقطة.

وأكدت نتيجة المباراة الصعوبات التي يعرفها الفريق في بداية الموسم رغم كل الانتدابات التي قام بها الفريق في الميركاتو الصيفي، إذ نجح في انتداب لاعبين في مختلف المراكز بقيمة مالية مهمة، ورغم ذلك فإن الفريق يعاني وخسر 5 نقاط في آخر جولتين.

وسيطر الغضب على ملامح نجم الفريق كريستيانو رونالدو، الذي شعر بخيبة كبيرة وهو يغادر الميدان دون أن ينجح في التسجيل بعد أن كان احتياطياً عند ضربة البداية، وهي وضعية غير متوقعة بما أن رونالدو عبّر في عديد من المناسبات عن رفضه البقاء احتياطياً.

وأشارت صحيفة "دايلي مايل" الإنكليزية إلى أنّ رونالدو غادر الملعب غاضباً ولم يكن راضياً عن نتيجة فريقه، ولكن يبدو أيضاً أنّه لم يكن راضياً عن قرار المدرب الذي لم يعتمد عليه أساسياً ودفع به خلال الشوط الثاني من دون أن تكون له القدرة على قلب النتيجة.

وقد يواجه المدرب النرويجي سولشاير أياماً صعبة، بما أن نتائج الفريق لم تكن مثالية وواجه صعوبات في دوري أبطال أوروبا وانتصر بهدف في الوقت القاتل ضد فياريال الإسباني، كما أنّه يواجه مشاكل في الدوري الإنكليزي، إضافة إلى غضب نجمه الأول رونالدو.

وبدأ الشك يُساور جماهير النادي بخصوص قدرة المدرب الحالي على قيادة الفريق إلى التألق وهو ما يوحي بأن سولشاير أصبح مهدداً خاصة وأن غضب رونالدو قد تكون تكلفته غالية.

 

المساهمون