هل يتفوق نوير على ليفاندوفسكي بجائزة "يويفا"؟

01 أكتوبر 2020
الصورة
يطمح نوير وليفاندوفسكي للفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا (Getty)

تتجه أنظار الجماهير الرياضية إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في مدينة نيون السويسرية، اليوم الخميس، التي سيعلن فيها الفائز بجائزة أفضل لاعب في "القارة العجوز" لعام 2020، على هامش قرعة دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وأصبحت جائزة أفضل لاعب كرة قدم في أوروبا مهمة للغاية، بعدما تم إلغاء جائزة الكرة الذهبية، التي تقدمها مجلة "فرانس فوتبول"، منذ عام 1956 بسبب أزمة فيروس كورونا، التي تسببت بمشاكل كبيرة لكرة القدم في موسم 2019/2020.

ويتنافس النجم البولندي المخضرم روبرت ليفاندوفسكي مهاجم نادي بايرن ميونخ الألماني، وزميله الحارس مانويل نوير، والبلجيكي كيفن دي بروين قائد خط وسط مانشستر سيتي الإنكليزي، على جائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية.

وتمكن نادي بايرن ميونخ في الموسم الماضي من حصد الألقاب التي نافس عليها في موسم 2019/2020، بعد أن حقق "البوندسليغا" للمرة الثامنة على التوالي، وكأس ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبية.

وبحسب الترجيحات، فإن ثنائي نادي بايرن ميونخ الألماني يتفوقان على البلجيكي كيفن دي بروين، الذي خسر مع مانشستر سيتي الحفاظ على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، بالإضافة إلى الخروج من دوري أبطال أوروبا.

ويأتي سبب بروز اسم المهاجم البولندي في قائمة المترشحين لحصد جائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية، بعدما ساهم بتتويج بايرن ميونخ بالثلاثية التاريخية، عقب تسجيله 34 هدفاً في "البوندسليغا"، و15 هدفاً في دوري أبطال أوروبا.

لكن ليفاندوفسكي يواجه منافسة شرسة من قبل زميله مانويل نوير، الحارس الذي عزز سجله مع لقبين في دوري أبطال أوروبا، وكأس العالم 2013، وثمانية ألقاب في "البوندسليغا"، وستة في كأس ألمانيا.

وسيكون مانويل نوير على موعد مع التاريخ، لأنه في حال فوزه بجائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية، سيكون أول حارس يفوز بجائزة فردية كبيرة، منذ أن فعلها أسطورة منتخب الاتحاد السوفيتي السابق، ليف ياشين، الذي نال جائزة الكرة الذهبية عام 1963.

يذكر أن الهولندي العملاق فيرجيل فان دايك مدافع نادي ليفربول الإنكليزي، حقق لقب جائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية لعام 2019، بعدما ساهم بفوز "الريدز" بلقب دوري أبطال أوروبا.