هل هرب الجريء من تونس؟ الاتحاد يردّ ببيان

هل هرب الجريء من تونس؟ الاتحاد يردّ ببيان

31 يوليو 2021
الجريء رد على الإشاعات الأخيرة (فيسبوك)
+ الخط -

انتشرت في تونس بقوة، خلال الساعات الماضية، أنباء مغادرة رئيس اتحاد كرة القدم وديع الجريء البلاد وهروبه تزامنا مع حملة الاعتقالات التي تطاول سياسيين ورجال أعمال، بعد أيام من القرارات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد مساء الأحد الماضي.

وأكد المحامي التونسي طيب بالصادق المعروف بمعارضته الجريء، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع "فيسبوك" صباح السبت، أن رئيس الاتحاد "هرب" من البلاد، مشيرا إلى أن الخبر مؤكد، ما أحدث جدلا واسعا في الشارع الرياضي في تونس.

وبعد دقائق من انتشار الخبر على صفحات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، سارع الاتحاد التونسي لكرة القدم إلى إصدار بيان يتضمّن صورة للجريء وهو بصدد قيادة إجتماع في مقر الاتحاد حول عودة نشاط الدوري، ما يؤكد أنه باق في تونس وأن الخبر هو مجرد شائعات.

وجاء في البيان أن الجريء ترأس اجتماعاً لأعضاء الاتحاد، ظهر السبت، خصّص لضبط الجدول العام لمنافسات الدوري الممتاز وباقي المسابقات الموسم المقبل، ولم يتعوّد الاتحاد على نشر مثل هذه البيانات التي لا تتضمن خبراً مهماً أو معلومات دقيقة.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وهكذا أنهى اتحاد كرة القدم الجدل القائم حول تورّط رئيسه وديع الجريء في قضايا فساد مالي أجبرته على مغادرة البلاد، علما أن الاعتقالات الأخيرة في تونس لم تطاول حتى الآن شخصية رياضية.

 

المساهمون