هكذا سيحارب الحكام تهديدات القتل في "البريميرليغ"

26 فبراير 2021
الصورة
تلقى الحكم مايك دين تهديدات بالقتل بسبب قرارته في الدوري الإنكليزي الممتاز (Getty)
+ الخط -

سارعت منظمة دعم الحُكام الخيرية في المملكة المتحدة إلى إطلاق مبادرة جديدة، بعدما تعرض الحكم مايك دين إلى تهديدات بالقتل من قبل مجموعة من الأشخاص، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، نتيجة قيامه بإشهار بطاقتين حمراوين في مباراتين مختلفتين في "البريميرليغ"، قبل أسبوعين.

وأطلقت المنظمة حملة كبيرة الخميس، بعنوان "أعط يد الحكام"، من أجل إنهاء حالة العداء الكبيرة، التي عانى منها عدد من قضاة المواجهات، وعلى رأسهم مايك دين، الذي توجه إلى الشرطة مع عائلته، حتى يقوم بالإبلاغ عن تعرضه لتهديدات جدية بالقتل.

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية عن مارتن كاسيدي، المدير التنفيذي لمنظمة دعم الحُكام الخيرية، قوله إن المبادرة الجديدة تحث جميع المشاركين في رياضة كرة القدم على التفكير في التأثير السلبي، الذي يمكن أن يحدثه السلوك واللغة التهديدية على الحُكام.

وأضاف "بعد أن أعلنت الحكومة أنه يمكننا جميعاً العودة إلى لعب كرة القدم، أعتقد أنه مع كل السلبية التي كانت موجودة، مع حادثة مايك دين، وما حدث مع دارين درايسديل، نريد فقط أن نكون قادرين على تحويل هذه الأحداث السلبية إلى إعادة تركيز الأحداث، وتحويلها إلى نتيجة إيجابية".

وتابع "نريد من جميع الأندية على مستوى القواعد الشعبية أو أعلى التصفيق للحكام في أول عطلة نهاية أسبوع لنا، وتقديم يد المساعدة لهم فقط لجعل كرة القدم إيجابية للجميع. دعونا نعود بعد نهاية الإغلاق العام، ونجعل كرة القدم أفضل".

 

وأوضح "لقد تحدثنا إلى الكثير من الأندية، والكثير من البطولات. هذه فرصتنا كمؤسسة خيرية تركز على القواعد الشعبية لنعيد تحسين الأمور. دعونا نتولى المسؤولية، ونفعل شيئاً لجعل اللعبة أفضل، من خلال بعض الأشياء التي ستغير الكثير".

وختم كاسيدي حديثه "يصطدم الحكام بهؤلاء الأشخاص الذين يهددونهم ويسيئون معاملتهم. إنهم في محالات البقالة، وفي كل مكان. دعونا نعيد المعايير الجميلة مرة أخرى، ونجعل اللعبة أفضل، من خلال تطبيق المبادرة، التي عملنا عليها".

المساهمون