هكذا رد الاتحاد الألماني على الجزائر في قضية بن طالب

11 فبراير 2021
الصورة
عاد الجزائري بن طالب إلى تدريبات نادي شالكه مرة أخرى (Getty)
+ الخط -

كشف الاتحاد الجزائري لكرة القدم "فاف"، عن تطورات جديدة حيال قضية العنصرية التي كان تعرض لها النجم، نبيل بن طالب، من قبل اللاعب السابق للمنتخب الألماني، ستيفن فرويند، الذي كان قد أرجع سوء انضباط اللاعب مع فريقه شالكه إلى نشأته وأصوله الجزائرية.

وأكد بيان "فاف" على موقعه الإلكتروني أن لجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد الألماني لكرة القدم، ردت على الشكوى التي قدمها نظيره الجزائري يوم 2 ديسمبر/ كانون الأول، ضد ستيفن فرويند، حيث تم معالجة القضية وصدور بيان بشأنها.

كما أكدت "فاف" أن الجانب الألماني اعتبر أن التصريحات التي أدلى بها ستيفن فرويند مرفوضة وغير مشرفة تماماً له، وأنه قدم صورة سيئة عنه كشخص، وحتى كممثل لكرة القدم والرياضة بشكل أجمع.

ودعت لجنة الأخلاقيات في اتحاد الكرة الألماني إلى حسن التعامل مع الآخرين، حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث مرة أخرى، التي تسيء لكرة القدم رغم الخطة التي تبنتها مختلف الاتحادات الكروية في العالم وعلى رأسها "فيفا"، من أجل محاربة كل أشكال العنصرية في عالم كرة القدم.

وكان اتحاد الكرة الجزائري والمدير الفني لمنتخب "محاربي الصحراء"، جمال بلماضي، قد نددا بالتصريحات التي أدلى بها فرويند شهر نوفمبر/ تشرين الثاني تجاه بن طالب، وهذا موازاة مع قرار نادي شالكه بإبعاد الجزائري من الفريق الأول بحجة عدم انضباطه، وفقاً لبيان سابق من النادي الألماني.

وأعلن نادي شالكه هذا الأسبوع إعادة نبيل بن طالب للتدرب مع الفريق الأول، والمشاركة مع الفريق في المباريات المقبلة، بقرار من المدير الفني كريستيان غروس، الذي يرى أن اللاعب يملك القدرات التي تسمح له بتقديم الإضافة مع الفريق، الذي يعيش وضعاً صعباً في "البوندسليغا".

المساهمون