هاري كين وأهدافه... هل تنقذ سمعة إنكلترا في اليورو؟

هاري كين وأهدافه... هل تنقذ سمعة إنكلترا في اليورو؟

07 يوليو 2021
سعادة هاري كين بهدفه الثاني في شباك أوكرانيا ببطولة "يورو 2020" (Getty)
+ الخط -

ألقى النجم هاري كين، قائد منتخب إنكلترا، البداية السيئة له في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020، خلف ظهره، واستطاع المساهمة في وصول "الأسود الثلاثة" إلى المربع الذهبي في المسابقة القارية، الذي سيلتقي فيه منافسه منتخب الدنمارك، الأربعاء، على ملعب "ويمبلي" الشهير.

وانطلقت رحلة هاري كين الحقيقية مع منتخب إنكلترا في دور الـ(16) ببطولة "يورو 2020"، بعدما سجل الهدف الثاني في شباك ألمانيا، ثمّ عاد إلى دك شباك منتخب أوكرانيا بهدفين، في المواجهة التي انتهت بفوز "الأسود الثلاثة" بأربعة أهداف مقابل لا شيء، في ربع نهائي المسابقة القارية.

واستطاع هاري كين تسجيل 3 أهداف في بطولة كأس الأمم الأوروبية، لينقذ مستواه المرتفع، أفضل معدل تهديفي لـ"الأسود الثلاثة"، على مدار أكثر من 50 عاماً من كرة القدم الدولية، ويصبح الطريق أمامه سالكة لتحطيم الرقم التاريخي المسجل باسم غاري لينيكر (10 أهداف).

وتابعت الجماهير الرياضية ارتفاع مستوى هاري كين في بطولة "يورو 2020"، بعدما تحسّن بشكل ملحوظ في مرحلة خروج المغلوب، ورفع رصيده إلى 37 هدفاً في 59 مواجهة دولية خاضها، ما جعله يحتل المرتبة السابعة كأفضل هدّاف في تاريخ "الأسود الثلاثة".

ويبلغ مستوى تسجيل هاري كين 0.63 هدف في المواجهة الواحدة مع منتخب إنكلترا، وهو ما لم يتفوق عليه سوى الأسطورة جيمي غريفز، ونات لوفتهاوس، وتومي لوتون، فهل يستطيع القائد إنقاذ سمعة "الأسود الثلاثة" في بطولة كأس الأمم الأوروبية؟ ويساهم في وصولهم إلى المواجهة النهائية للمرة الأولى في تاريخهم.

المساهمون