نيمار في أزمة جديدة بسبب ديون الضرائب في إسبانيا

30 سبتمبر 2020
الصورة
نيمار عانى من مشاكل الضرائب في إسبانيا (فرانسيسكو بيكارو/ Getty)
+ الخط -

انتقل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في الميركاتو الصيفي لعام 2017، لكن على ما يبدو فإن لاعب سانتوس السابق ما زال يعاني من أزمة مع الضرائب هناك.

وتم إدراج اسم اللاعب البرازيلي، المدان بقيمة بـ34.6 مليون يورو، في قائمة المتعثرين أمام وزارة الخزانة الإسباني، حيث كشفت وكالة الضرائب قائمة المتعثرين، التي تشمل الديون والغرامات، التي لم تسدد حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2019، بأكثر من مليون يورو.

وفي وقت سابق، كان محامو النجم البرازيلي نيمار ونظراؤهم من ناديه السابق برشلونة الإسباني، قد فشلوا في التوصل إلى اتفاق حيال النزاع القائم بين الطرفين على خلفية عقد بقيمة ملايين اليوروهات متعلق بانتقال المهاجم إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 حين أصبح أغلى لاعب في العالم.

 

وأكدت صحيفة (سبورت) الكتالونية بدورها أن جوسيب فيفيس محامي النادي الكتالوني أكد أن النزاع "سينتقل إلى المحكمة" بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق، ما يعني أن أزمة الضرائب هي صفحة جديدة في كتاب مشاكل نيمار في إسبانيا والليغا، التي عبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في العودة إليها من بوابة فريقه السابق برشلونة.