نيمار ضحية التدخلات العنيفة ونجم الباريسي يرد على طريقته الخاصة

14 يناير 2021
الصورة
نيمار انتقل لسان جيرمان بصفقة قياسية (Getty)
+ الخط -

 

زجّ المدير الفني الأرجنتيني لفريق فريق باريس سان جيرمان، ماريسيو بوشيتينو، بنجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا، في الشوط الثاني للقاء الذي احتفظ به عملاق فرنسا، بلقب كأس السوبر، بعد فوزه على غريمه التقليدي مارسيليا 2-1.

واشترك نجم برشلونة السابق، بديلاً لزميله الأرجنتيني أنخيل دي ماريا عند الدقيقة الـ65، لكنه كالعادة كان ضحية لتدخلات عنيفة من لاعبي الفريق المنافس، في حالة تكررت بأكثر من مناسبة.

وتدخل المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بطريقة غريبة على اللاعب، بعد أن أظهرت إحدى اللقطات، سحبه لنيمار من منطقة الرأس، خلال انطلاقة بإحدى الكرات على خط التماس.

وكان اللاعب ذاته قد دخل في أزمة سابقة مع نيمار، خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد اتهامه بتبادل الإساءات العنصرية خلال مباراة الفريقين في الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي، حيث زعم نيمار أن مدافع مارسيليا وصفه بـ"القرد القذر"، قبل أن تقرر لجنة الانضباط برابطة الأندية الفرنسية المحترفة، عدم معاقبة أي منهما.

وبعدها، تواصلت التدخلات العنيفة تجاه اللاعب المهاري، لكنه كعادته رد على طريقته الخاصة، بعد احتفاله الراقص والمستفز لجماهير فريق الجنوب بعد الهدف الثاني، قبل أن يقوم اللاعب بوضع مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي بـ"إنستغرام"، يقوم به بالإشارة بـ"لا" على قميص مارسيليا، قبل أن يُظهر قميص فريقه مع ميدالية المركز الأول.

وشهدت احتفالات نيمار بعد التتويج،  توجيه رسالة ربما جاءت لتنهي الجدل بمسألة رغبة اللاعب في الرحيل، أو العودة لبرشلونة، بعد أن قام بتقبيل شعار الفريق الباريسي بحرارة، الأمر الذي ربما يعكس رغبته الكبيرة في البقاء، من أجل مزيد من الإنجازات، رفقة كتيبة بوشيتينو.

المساهمون