نجوم المنتخبات... هؤلاء يحملون آمال العرب في مونديال كرة اليد

نجوم المنتخبات... هؤلاء يحملون آمال العرب في مونديال كرة اليد

القاهرة
العربي الجديد
12 يناير 2021
+ الخط -

تتجه أنظار الملايين من مشجعي كرة اليد العربية نحو مصر، لتتابع منافسات النسخة السابعة والعشرين من عمر بطولة كأس العالم لليد التي يستضيفها البلد العربي بمشاركة 6 منتخبات عربية.

وما بين أحلام بلوغ المربع الذهبي لمنتخبين كبيرين هما، قطر ومصر والتواجد بين الثمانية الأوائل كما تتمنى تونس، والانضمام لقائمة الـ 16 الكبار، حيث تخطط الجزائر والمغرب والبحرين، ترتبط الجماهير العربية بما يقدمه النجوم في هذه المنتخبات والمرشحون لأداء دور البطولة المطلقة في حسم الانتصارات.

وتدخل المنتخبات العربية البطولة بقوائم كاملة العدد، من كبار النجوم الذين باتوا حديث الصباح والمساء في بلادهم ترقبا لأدائهم وأهدافهم أو تصدياتهم وقيادة الفرق إلى انتصارات غالية والمنافسة على بلوغ أبعد مدى في المونديال.

أحمد الأحمر... نجم النجوم

ويتصدر المنتخب المصري المشهد، حيث يضم في قائمته أسطورة اللعبة الأبرز في تاريخ اليد المصرية وهو أحمد الأحمر -37 عاما- كابتن المنتخب ونجم الزمالك وأفضل من لعب كرة يد في تاريخ مصر، رغم عدم مشاركته ضمن أجيال سابقة حققت إنجازات جماعية كبرى، مثل الفوز بمونديال الشباب 1993 أو المركز الرابع لمونديال الكبار عام 2001.

ويدخل أحمد الأحمر مونديال 2021 الأخير في رحلته بعد مسيرة طويلة حقق خلالها الكثير من الإنجازات، فهو الهداف الأول لمنتخب مصر في بطولات كأس العالم على الإطلاق وسجل أكثر من 100 هدف، وهو الهداف التاريخي لبطولة كأس العالم للأندية أيضا بـ 197 هدفا، وهو الأكثر تتويجا بالألقاب القارية في العالم بعدد20 بطولة، كما قاد منتخب مصر للفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية 4 مرات من قبل آخرها عام 2020، بخلاف الفوز بدورة الألعاب الأفريقية 3 مرات والتأهل للعب لكأس العالم ودورة الألعاب الأولمبية.

وخاض الأحمر تجارب احترافية ناجحة مع الأفريقي التونسي وفلينسبورغ الألماني والجيش القطري والسد اللبناني، وحصد مع هذه الأندية العديد من الألقاب قبل أن يعود إلى ناديه الزمالك، ويحقق معه لقب بطل الدوري المصري ولقب بطل دوري أبطال أفريقيا ويتأهل إلى كأس العالم للأندية.

ويضم المنتخب المصري نجوما آخرين تترقبهم الجماهير، يتصدرهم النجم المخضرم محمد ممدوح هاشم- 32 عاما -المحترف في دينامو بوخارست الروماني والفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا عام 2018 مع مونبيليه الفرنسي، وهو قوة ضاربة في تشكيلة الفراعنة، ويعد المدافع الأول في تشكيلة المدرب روبرتو باروندو، ويراهن عليه كثيرا في المباريات الصعبة لحسمها لصالح الفراعنة، وهو صاحب خبرات كبيرة بفضل احترافه لسنوات في أوروبا.

كما يلمع بشدة محمد سند الجناح الأيمن المحترف في نيم الفرنسي، وأحد أفضل اللاعبين في الدوري الفرنسي أقوى الدوريات الأوروبية مع الألماني والمجري، ويعد سند من أهم الهدافين في تشكيلة الفراعنة وكان نجمه الأول في كأس الأمم الأفريقية الماضية 2020، ويراهن عليه المدير الفني في تسجيل الأهداف، حيث يجيد المناورة والخداع والتسديد من الخط الخلفي والجناح، وهو صاحب خبرات كبيرة بفضل احترافه في أوروبا لعدة سنوات.

وهناك كريم هنداوي حارس مرمى المنتخب المحترف في أوروبا منذ سنوات، وهو من الأوراق الرابحة في تشكيلة الفراعنة خلال الفترة الحالية، ويعتبر الحارس الأول في تشكيلة باروندو وخاصة في المباريات الكبرى أمام الفرق الأوروبية.

ويضم الفراعنة مجموعة أخرى من النجوم المميزين مثل يحيي الدرع وسيف الدرع وعلي زين وخالد وليد وإبراهيم المصري وكريم هنداوي، وهم من الأعمدة الأساسية التي قد يكون لها دور كبير في حسم المواجهات الصعبة، وتحقيق الحلم المصري الكبير ممثلا في الحصول على لقب بطل كأس العالم، أو بلوغ المباراة النهائية على الأقل في القاهرة لأول مرة في تاريخ الفراعنة.

الحارس ساريتش ونجوم آخرون

أما المنتخب القطري الساعي بدوره إلى تكرار إنجاز 2015 بالوصول للنهائي أو التواجد في المربع الذهبي على الأقل،فهو يخوض البطولة بقائمة قوية تضم لاعبين مميزين يراهن عليهم فاليرو المدير الفني كثيرا في ترجيح كفته.

ويتصدر المشهد دانيال ساريتش حارس المرمى المخضرم، وأحد أفضل حراس المرمى في العالم والذي ساهم في حصول قطر على فضية المونديال، وهو صاحب شخصية قيادية في أرض الملعب، بخلاف قدرته على التصدي للتسديدات من الخط الخلفي، وتوجيه اللاعبين بشكل جيد، وهو مصدر الأمان في تشكيلة المنتخب القطري.

كما يضم المنتخب القطري في قائمته لاعبين آخرين مميزين، ساهموا في إنجازاته، مثل العمود الفقري لفريق الريان القوي كمال الدين ملاش ودامغانوفيك وإيلدر وعلي عناد وأمين موفق، بالإضافة إلى نجم فريق الدحيل مثل فراس مصطفى ورفائيل كابوتي وشادي حازم ونجوم العربي إبراهيم سنان وزين الدين بونجل وعلي جربا ومصطفى الكراد وساريتش، بالإضافة إلى حسن عواض نجم الوكرة، وهم لاعبون يمتازون بالتأقلم فيما بينهم للتواجد لعدة سنوات في المنتخب.

كما تضم تشكيلة المنتخب القطري نجما آخر يراهن عليه فاليرو كثيرا في ظل خبراته الكبيرة واحترافه في أوروبا بنادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي تحديدا، وهو فرانكس كارول والذي يمثل قوة ضاربة في تشكيلة العنابي.

الجزيري يطير بنسور قرطاج

وبالتوجه إلى منتخب عربي ثالث، وهو المنتخب التونسي الذي يخوض البطولة معتمدا علي خليط بين المحليين والمحترفين في أوروبا والمنطقة العربية.

وتراهن جماهير المنتخب التونسي على نجمها الموهوب أسامة الجزيري نجم الأهلي المصري وأغلى لاعب كرة يد في الدوري المصري حاليا في تقديم الإضافة على صعيد تسجيل الأهداف، ومعه النجوم المحترفون في الدوري الفرنسي، ونالوا خبرات كبيرة في الفترة الأخيرة مثل مروان شويرف ومحمد السوسي نجمي ترمبلاي ومهدي الحرباوي لاعب سيليستا الفرنسي  وكذلك نجوم تاتران بريسوف السلوفاكي جهاد جاب الله وأنور عبدالله إلى جانب اسكندر زايد ويوسف معرف وحازم باشا ورمزي مجدوب نجوم الترجي التونسي أكبر الأندية التونسية والفائز عدة مرات ببطولتي الدوري التونسي ودوري أبطال أفريقيا.

ويسعى المنتخب التونسي مع هذا الجيل الجديد من اللاعبين إلى إيجاد مكان له بين الثمانية الأوائل، بعد عملية التغيير التي تمت في نسور قرطاج بعد خسارة لقب بطل كأس الأمم الأفريقية للكبار في تونس عام 2020 أمام نظيره المصري في النهائي، والتي تسببت في ألم جماهيري كبير، بسبب ضياع الكأس في عقر داره.

نجوم جزائرية منتظرة

ويدخل المنتخب الجزائري المنافسات مع المدير الفني الفرنسي آلان بورت البطولة بجيل واعد من اللاعبين، من بينهم محترفون في أوروبا يمثلون القوة الضاربة وتعتبرهم الجماهير الورقة الرابحة التي يمكن لها صناعة الفارق في البطولة الكبرى.

ويتصدر قائمة النجوم في تشكيلة محاربي الصحراء أيوب عبدي ظهير أيمن فينكس تولوز الفرنسي، والذي يلعب في مركز الظهير الأيمن، وهو أهم مصادر التهديف الجزائرية ويمثل ورقة رابحة في أجندة بورت، بالإضافة إلى زميله خليفة غضبان حارس المرمى المحترف في أديمار ليون الإسباني، وهو مصدر الأمان ومن أبرز الحراس في الوطن العربي حاليا، وبرز بشكل لافت في العامين الماضيين وتألق مع ليون ومن قبله نادي فاردار إلى جانب مجموعة أخرى من المحليين.

المغرب والبحرين... مواهب ينتظرها الكثير

ويخوض المنتخب المغربي البطولة واضعا نصب عينيه التواجد بين المنتخبات الـ 16 الكبار، وهو يراهن على لاعبين يمثلون القوة الضاربة في تشكيلة الجهاز الفني والأمل الأكبر في عيون الجماهير مثل سفيان إدير المحترف في فرنسا ورضا رزوقي الجناح الأيمن ورياض لاكبي الجناح الأيسر، وهو ثلاثي يمثل القوة الضاربة في الهجوم، ويعتمد عليهم الجهاز الفني في مهمة تسجيل الأهداف وصناعة الفارق في المجموعة الصعبة التي تنتظر أسود الأطلس في البطولة.

ويدخل المنتخب البحريني سادس المنتخبات العربية المنافسات، ولديه لاعبون مميزون تنتظرهم الجماهير والأقرب لأداء التأثير الأكبر في تحديد بوصلة نتائج الفريق، مثل المخضرم محمد حسين حارس المرمى الأساسي وحسين الصياد قلب الدفاع وعلي ميزرا ومحمد حبيب في خط الهجوم، بحثا عن التواجد في مركز أفضل من الـ 20 عالميا في المونديال.

ذات صلة

الصورة

سياسة

قضت محكمة جنايات المنيا المصرية بإحالة 6 متهمين، 3 منهم حضورياً، إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في تطبيق عقوبة الإعدام عليهم، وتحديد جلسة الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل للنطق بالحكم، على خلفية اتهامهم بـ"حرق كنيسة قرية دلجا في محافظة المنيا".
الصورة
إسراء عبد الفتاح (تويتر)

منوعات وميديا

جدد حصول الناشطة السياسية والصحافية المصرية إسراء عبد الفتاح، على جائزة "الشجاعة الديمقراطية" لجهودها في الدفاع عن الحقوق والحريات الإعلامية والديمقراطية في مصر، المطالبات بإخلاء سبيلها.
الصورة
ناجي سرحان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة/ عبد الحكيم أبو رياش

اقتصاد

قال ناجي سرحان، وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة، في مقابلة مع "العربي الحديد"، إن الاحتلال الإسرائيلي يعرقل إعادة الإعمار، مشددا على أن تصريحات الإدارة الأميركية حول ذهاب أموال الإعمار إلى حماس غير دقيقة.
الصورة
العربي الجديد/Getty

رياضة

تسببت صورة الشاب محمود عبده الراقص بالعكاز في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، التي تحولت لأيقونة لصعود منتخب مصر، في لفت النظر لرياضة مبتوري القدم، ليقوم بحشد بعض الأشخاص لتكوين فريق المعجزات.

المساهمون