نجوم الرياضة الأردنية والفلسطينية يناشدون العالم: "أنقذوا فلسطين"

نجوم الرياضة الأردنية والفلسطينية يناشدون العالم: "أنقذوا فلسطين"

14 مايو 2021
الصورة
حملات تضامن متواصلة مع القضية الفلسطينية (Getty)
+ الخط -

وجه أبرز نجوم الرياضة الأردنية والفلسطينية رسالة للاحتلال الإسرائيلي، بعد تواصل أحداث العنف والقصف التي يشهدها قطاع غزة والمدن الفلسطينية، وذلك عبر فيديو لافت ظهر فيه رياضيو النخبة، تزامناً مع الهبة الشعبية التي تعيشها الحدود بين البلدين.

ونشر لاعب رياضة التايكواندو الأردني أحمد أبو غوش، صاحب الميدالية الذهبية التاريخية الوحيدة للأردن في أولمبياد ريو 2016 في البرازيل، فيديو مساندة لأهالي قطاع غزة والضفة الغربية، بمشاركة مجموعة من الرياضيين في رياضات أخرى، حيث شهد تفاعلاً كبيراً من متابعيه وعشاق الرياضة الأردنية.

وكتب أبو غوش على صفحته:" ها نحنُ من نجوم الرياضة الأردنية و الفلسطينية نقدم رسالتنا و تضامننا مع إخواننا في فلسطين تحت شعار كلنا فلسطين و لبيك يا أقصى...نظام عالمي ينصر الظالم على أصحاب الحق، تهجير قسري ظالم، قتل واعتقال شباب يدافع عن حقه في الوجود، استخدام العنف و تدنيس بيوت العبادة، قصف الأطفال العُزّل، كلها جرائم تحصل على مرأى العالم".

وحمل الرياضيون رسالة قوية عبر عبارات رددوها خلال الفيديو، إذ قال المقاتل الأردني علي القيسي، نجم رياضة المصارعة "إم إم إي" في رسالة وجهها إلى العالم: "نظام عالمي ينصر الظالم على أصحاب الحق".

وكانت الرسالة متسلسلة بين النجوم الذين ظهروا في الفيديو واحداً تلو الآخر، ليضيف أحمد أبو غوش "تهجير قسري ظالم"، وواصل مدرب اللياقة البدنية أمين عطا الله "قتل واعتقال شباب يدافع عن حقه في الوجود".

وشارك نجم كرة السلة الفلسطيني ساني سكاكيني في إيصال صوته "استخدام العنف وتدنيس بيوت العبادة"، كما كان لنجم المنتخب الأردني موسى التعمري رأي في القضية، فعلق "كلها جرائم تحصل على مرأى العالم".

ومثلت لاعبة رياضة اللياقة البدنية "كروسفيت" ديما زبيدة العنصر النسائي، حيث أشارت إلى القصف الإسرائيلي الذي لا يستثني الأطفال، وهو جريمة حرب يتغاضى عنها العالم، إذ خسرت فلسطين أكثر من 16 طفلاً لم تكن لهم علاقة بما يحدث، بينما حاولت قوات الاحتلال خطف طفل لأسباب مجهولة.

المساهمون