نجم ليفربول يتدارك هفوته الكارثية بهدف في قمة البريمييرليغ

28 سبتمبر 2020
الصورة
المدافع الاسكتلندي سبّب تلقي فريقه هدفاً من خطأ فادح (سيباستيان فريج/Getty)
+ الخط -

أهدى الاسكتلندي أندرو روبرتسون، لاعب ليفربول، نجم فريق أرسنال، الفرنسي ألكسندر لاكازيت، كرة على طبق من ذهب، سجل منها الأخير هدف السبق للمدفعجية في القمة التي جمعت الفريقين على ملعب " آنفيلد" في الأسبوع الثالث من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

واستغل أينسلي مايتلاند، لاعب أرسنال، هجمة مرتدة، ليقوم بتمريرة عرضية ظنها الجميع بعيدة عن زملائه، لكن خطأ روبرتسون مهد الطريق للاكازيت من أجل هزّ شباك البرازيلي أليسون باكير بهدف غريب.

وجاء هدف التقدم لمصلحة الزوار، على عكس مجريات اللعب، بعد أن كان "الريدز" متسيداً لمجريات اللعب، وكان قريباً من افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة، عبر محمد صلاح والنجم السنغالي ساديو ماني، لكن تألق الحارس الألماني لينو، حال دون ذلك.

ولم تدم فرحة جماهير "المدفعجية" طويلاً، بعد أن تمكن ماني من تسجيل هدف التعديل بعد دقائق قليلة، مستغلاً كرة عرضية من صلاح، وخطأ في الإبعاد لحارس أرسنال.

وبعدها عاد روبرتسون ليكفر عن ذنبه، بتسجيل هدف التقدم لفريقه عند الدقيقة الـ34، بطريقة مميزة، ليعوض الخطأ الكارثي الذي وقع به في بداية المواجهة، وليتألق بنحو لافت، مثبتاً أنه أحد أفضل الأظهرة على مستوى العالم، وأن الخطأ الذي وقع به كان عابراً.