التونسي بن سعادة يحطم رقماً قياساً في فرنسا

02 مارس 2021
الصورة
بن سعادة بات أول لاعب تونسي يخوض 500 مباراة في أوروبا (تويتر)
+ الخط -

عاد اللاعب التونسي المخضرم شوقي بن سعادة إلى التوهج مجدداً، ليس بتعاقده مع فريق أوروبي عريق أو بتتويجه بأحد الألقاب، وإنما بتحقيقه رقماً قياسياً جديداً يخص عدد مشاركاته في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويلعب نجم منتخب تونس السابق شوقي بن سعادة حالياً في صفوف باستيا، الذي ينافس ضمن أندية دوري الدرجة الثالثة الفرنسي، ليواصل مسيرته من دون أن يفكر في الاعتزال رغم تقدمه في السنّ، إذ يبلغ صانع الألعاب التونسي 37 عاماً.

وكتب التونسي عماد الكيلاني، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاء كرة القدم، على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، أنّ شوقي بن سعادة بات أول لاعب تونسي يخوض 500 مباراة في أوروبا، بعد أن شارك في أحد لقاءات باستيا في دوري الدرجة الثالثة السبت الماضي.

وبلغ بن سعادة هذا الرقم القياسي بعد مسيرة حافلة قادته للعب لعدة أندية فرنسية، وهي باستيا الذي كان أول فريق ينتمي إليه سنة 2001، ونيس ولونس وآرل أفينيون وتروا، قبل أن يعود إلى باستيا سنة 2019، مشاركاً في كل المسابقات المحلية الممكنة في فرنسا.

ولعب شوقي الموسم الحالي 14 مباراة مع باستيا، سجل خلالها 3 أهداف، مساهماً في احتلال فريقه صدارة الترتيب العام بـ46 نقطة، وهو أبرز المرشحين للعودة إلى دوري الدرجة الثانية الفرنسي لكرة القدم، ما قد يحفز بن سعادة على مواصلة التجربة مع الفريق.

وانضم النجم التونسي إلى منتخب "نسور قرطاج" سنة 2005 بقيادة المدير الفني الفرنسي روجيه لومير، ليشارك في 40 مباراة سجل خلالها 5 أهداف، قبل أن يعلن اعتزاله الدولي في العام 2010، وكان بن سعادة قد لعب قبل كذلك للفئات السنية لمنتخب فرنسا.

المساهمون