نجم الجزائر الجديد: فخور بدعوة بلماضي ولم أكن أنتظر فرنسا

29 أكتوبر 2020
الصورة
مدرب الجزائر جمال بلماضي (Getty)
+ الخط -

فاجأ مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، الجماهير المحلية بدعوته اللاعب الشاب في فريق بوردو الفرنسي، مهدي زرقان، إلى المعسكر الذي أجراه بطل أفريقيا بداية الشهر الحالي وتخللته مباراتان وديتان ضد نيجيريا والمكسيك.

وعبّر مهدي زرقان عن فخره وسعادته بهذه الدعوة الأولى، في وقت أنه كان قد سجل قبل شهر فقط ظهوره الأول له مع فريق بوردو الذي تكوّن فيه، لكن دون أن يُتداوَل اسمه، ووضعه ضمن قائمة المرشحين للالتحاق بالمنتخب الجزائري في هذا الوقت القصير.

وقال مهدي زرقان في مقابلة إعلامية مع صحيفة "لا مونتاين" الفرنسية: "لم أختر منتخب الجزائر، لأن فرنسا لم تتصل بي، بل لأنني متعصب لمنتخب الجزائر منذ أن كنت صغيراً. عندما أشاهد هذا المنتخب، أُصاب بالقشعريرة، ولم أصدق أن الدعوة وصلت إليّ، فهذا يُعَدّ شرفاً كبيراً لي".

وقبل انضمامه إلى أكاديمية بوردو، كان زرقان قد بدأ تجربته مع الفئات السنية لفريق موناكو، وكان يتقاسم الغرفة مع النجم كيليان مبابي، وعن هذا قال: "موناكو؟ إنها مدرسة جيدة، لكنها لم تكن كذلك بالنسبة إليّ، عندما لا يثق بك النادي، ستكون غير مرتاح، وعندما تستيقظ في الصباح وليست لديك الرغبة في الذهاب إلى مركزهم التدريبي، هذا كابوس".

ولم يسبق لمهدي زرقان (21 سنة) أن مثل الفئات السنية للمنتخب الفرنسي، كما كان يمكنه كذلك الاختيار بين المنتخبين الجزائري والمغربي، بحكم أن والدته من أصول مغربية، لكنه قرر في الأخير اختيار اللعب لمنتخب "المحاربين"، مثلما كان الحال سابقاً من نجم فريق ميلان إسماعيل بن ناصر، الذي فضّل تمثيل منتخب والدته الجزائرية، عوضاً عن منتخب "أسود الأطلس"، وهو البلد الذي تنحدر منها أصول والده.

المساهمون