نجانو... من مهاجر غير شرعي إلى بطل العالم في الملاكمة

23 ابريل 2021
الصورة
نجانو مصر على رفع التحدي (Getty)
+ الخط -

احتاج الملاكم الكاميروني فرانسيس نجانو، إلى 52 ثانية فقط، خلال الجولة الثانية ليهزم خصمه الأميركي ستيب ميوسيتش. وبفضل قوة لكماته اليسرى، نجح الكاميروني في طرح منافسه ميوسيتش على أرض الحلبة، وبالتالي ثأر منه إثر خسارته عام 2018.

ونجح صاحب الـ34 عاماً، في تحقيق ما خطط له عندما اقتحم عالم الملاكمة وهو الفوز ببطولة العالم، ما سمح له بتوجيه رسائل عدة إلى كلّ من يعانون من الحرمان، مفادها أنّه يمكن تحقيق كلّ الأهداف بالإصرار والعزيمة.

وعرفت حياة نجانو تجارب صعبة وقاسية، بما أنّه وصل إلى فرنسا مهاجراً سرياً عام 2013. وطوال سنين طويلة في الكاميرون عمل في المناجم ومختلف المهن الصعبة الأخرى، وبحث في القمامة من أجل كسب قوته ومساعدة عائلته. كانت طفولة ظللها البؤس بكلّ المقاييس، خصوصاً بعد طلاق والديه، ما حمّله مسؤولية مضاعفة.

وبعدما أمضى فترة من دون إقامة قانونية في باريس، تنقل خلالها بين تجارب عدة، أمكنه الانضمام إلى أحد أندية الملاكمة، خصوصاً أنّه في الكاميرون، شارك في نادٍ اختصاصه الملاكمة الإنكليزية، وبالتالي كان من السهل عليه إظهار قدراته في باريس.

ونجح نجانو في الاستفادة من الفرصة التي توفرت له، وحقق انتصارات عدة جعلت أسهمه ترتفع بشكل كبير إلى أن نجح في التتويج ببطولة العالم، منتصراً على منافسه بالضربة القاضية، ما جعل البعض يشبهه بنجم الملاكمة السابق الأميركي مايك تايسون.

وقال نجانو بعد تتويجه: "ما عشته خلال مسيرتي عانى منه كثير من الشباب من قبل، ولهذا فإنّ نجاحي الأخير سيكون بمثابة الرسالة بالنسبة إليهم من أجل الإصرار والعمل على تحقيق كلّ الأهداف". وتعهد الملاكم قبل عام بأن يزور الكاميرون ومعه اللقب العالمي، كما أسس نادياً للملاكمة من أجل توفير الفرصة أمام المواهب في بلده.

قادر على هزم أيّ منافس

لا يبدو أنّ لطموحات نجانو حدوداً، خصوصاً بعدما لاقى الإشادة من الجميع، كما أنّ علاقته القوية بمايك تايسون تعطيه دافعاً مهمّاً من أجل تحقيق الانتصارات، إذ تتالت التصريحات الصادرة عن عدد من المختصين والمدربين التي تؤكد أنّ الملاكم الكاميروني قادر على هزم أيّ منافس.

وترغب أطراف عدة في تنظيم نزال من الحجم الكبير بين نجانو والبريطاني تايسون فيوري، بطل العالم للوزن الثقيل للمجلس العالمي للملاكمة، وهذا النزال سيكون بمثابة الحدث التاريخي في ميدان الملاكمة العالمي.

المساهمون