ميدفيديف... لاعب التنس الوحيد الذي لا يحتفل بالانتصارات

25 نوفمبر 2020
الصورة
ميدفيديف هزم نادال وديوكوفيتش في لندن (كليف برونسكل/Getty)
+ الخط -

نجح الروسي دانييل ميدفيديف في مناطحة الأساطير الثلاث في التنس الإسباني رفائيل نادال والسويسري روجر فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش، وانتزع منهم بعض الألقاب البارزة في اللعبة البيضاء، لكنه يفاجئ الجميع دائماً بعدم احتفاله عند التتويج.

وحقق ميدفيديف أكبر لقب في مسيرته بالتتويج بالبطولة الختامية للموسم في لندن على حساب النمساوي دومينيك تيم في النهائي، الأحد الماضي، لكنه حسم الكأس دون أي احتفال وسار نحو الشبكة بملامح جادة، مما أثار فضول الصحافيين والجماهير لمعرفة السبب.

وشرح ميدفيديف في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية "أعتقد أنني أول لاعب لا يحتفل بلقب في التنس، لكن في كرة القدم شاهدت لاعبين لا يحتفلون بالأهداف".

وأوضح "قررت عدم الاحتفال بعد بطولة أميركا المفتوحة 2019، لأنني واجهت صعوبات في التعامل مع الجماهير، لذا قررت عدم الاحتفال بانتصاراتي، وهذه هي شخصيتي ويعجبني ذلك ولن أغيّر طريقتي".

وأضاف ميدفيديف الذي أطاح بنادال من نصف نهائي الماسترز بعد فوزه على ديوكوفيتش في مرحلة المجموعات "في بطولة أميركا 2019 وجه الجمهور صيحات استهجان ضدي"، وبالتحديد في مباراة الدور الثالث أمام الإسباني فليسيانو لوبيز، لكن اللاعب الروسي وجه إشارة غير لائقة بإصبعه نحو المدرجات.

غير أنّ مشاكله مع الجماهير منحته حافزاً في تلك النسخة ليصل لأول مرة إلى نهائي إحدى بطولات "غراند سلام" الأربع الكبرى، لكنه خسر أمام نادال بعد 5 مجموعات.

وأصبح ميدفيديف أول لاعب يفوز على أول ثلاثة مصنفين على العالم في تاريخ بطولة الماسترز في آخر نصف قرن، حيث هزم ديوكوفيتش المصنف الأول ثم نادال وتيم المصنفين الثاني والثالث على الترتيب في البطولة الختامية بلندن.

المساهمون