مورينيو وملاعب الكالتشيو... تصريحات مثيرة ومعارك على جميع الجبهات

مورينيو وملاعب الكالتشيو... تصريحات مثيرة ومعارك على جميع الجبهات

05 مايو 2021
الصورة
هذا التصرف من مورينيو أشعل الكالتشيو (Getty)
+ الخط -

استحوذ تعاقد فريق روما الإيطالي، مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على الاهتمام في إيطاليا. وسيقود "السبيشيل وان" فريق "ذئاب العاصمة" لمدة ثلاثة مواسم، انطلاقاً من الموسم القادم. وغطى الحديث عن هذه الصفقة، على تتويج إنتر ميلانو بلقب الدوري يوم الأحد الماضي، بما أن الصفقة لم تكن متوقعةً بالمرّة.

والاهتمام بعودة مورينيو، سببه الأساسي ماضي هذا المدرب في ملاعب الكالتشيو، عندما أشعل عديد المباريات بسبب تصرّفاته الغريبة، أو تصريحاته التي جعلت منه واحداً من أكثر الأسماء تداولاً خلال السنوات الماضية، كذلك فإن الإعلام الإيطالي كان يتابعه باستمرار في مختلف التجارب التي مرّ بها، بعيداً عن الكالتشيو.

ويحتفظ تاريخ مورينيو خلال تجربته مع إنتر ميلانو، بعديد التصريحات المثيرة للجدل، خاصة عندما هاجم فريق روما الذي نافس على الأسكوديتو في سنة 2010، واعتبر أنّه فريق بصفر من الألقاب، يملك لاعبين جيدين، لكن المهم هو الألقاب التي يحصدها.

كذلك هاجم مورينيو طوال تجربته الإيطالية، عديد الفرق والأسماء مثل أنشلوتي، مدرب ميلان السابق عندما تهكم مورينيو على فشله في الحصول على دوري الأبطال ضد ليفربول بعد أن كان فريقه متقدماً 3ـ0.

وتهجم مورينيو في إحدى المناسبات على فريق سيينا، واعتبر أن هذا الفريق حصل على منح من أجل تسهيل مهمة روما، عندما لعب بندية كبيرةً ضد الإنتر بهدف تسهيل مهمة الذئاب.

ولم يسلم كلاوديو رانيري، أحد أشهر المدربين الإيطاليين، الذي كان قد سبقه في تدريب فريق تشلسي الإنكليزي، من نقد مورينيو، لكن الحكام كانوا محور هجومات مورينيو الكثيرة.

ومن بين أشهر تصرفات المدرب البرتغالي، الحركة التي قام بها في إحدى المباريات ضد سمبدوريا، تجاه حكم اللقاء. ووضع مورينيو يديه مقيدتين، بمثل الطريقة التي من خلالها يُوقَف المجرمون، وذلك احتجاجاً منه على المعاملة التي يجدها من قبل الحكام.

 وهذه اللقطة كلفته العقوبة من قبل الاتحاد الإيطالي الذي منعه من الجلوس على مقاعد الاحتياط خلال 3 مباريات، وغرامة مالية كبيرة، إضافة إلى استهجان كل الجماهير في إيطاليا لهذا التصرف الذي أساء إلى كرة القدم الإيطالية.

وتحتفظ الجماهير في إيطاليا بمشهد مثير لهذا المدرب، خلال مباراة الإياب ضد برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال، عندما اقتحم الميدان للتعبير عن فرحته بالإنجاز الكبير الذي حققه مع النادي الإيطالي.

والثابت أن عودة مورينيو ستوفر للإعلام الإيطالي مصادر اهتمام جديدة، خاصة أن الجميع الآن في انتظار تجدّد المواجهة بين مورينيو وأنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلانو بعد الحرب الكلامية التي جمعتهما في إنكلترا.

المساهمون