مورينيو ولامبارد يكشفان سبب مشادتهما القوية

30 سبتمبر 2020
الصورة
مورينيو ولامبارد خلال مباراة أمس (Getty)
+ الخط -

سرد المدربان، جوزيه مورينيو وفرانك لامبارد، تفاصيل المشادات الكلامية التي حدثت بينهما خلال لقاء الدور الـ(16) بين توتنهام وتشلسي، ضمن مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنكليزية، والتي شهدت تأهل "السبيرز" بركلات الترجيح.

ويقول مورينيو في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية:" الشيء الوحيد الذي فعلته هو إعطاء رأيي، كأي مدرب في عمر معين يوجه نصائحه لمدرب شاب، فاللاعبون يحتاجون لنا عندما نكون نحن المدربين على خط التماس".

وأضاف مورينيو بقوله "ما حدث للامبارد أنه كان يتحدث كثيراً في خط التماس عندما كان فريقه فائزاً، لكن هذا لم يحدث عندما كان تشلسي خاسراً ضد وست بروميتش (3/0) فقد كان هادئاً وجالساً على مقاعد الاحتياط، وهذا ما لم يكن يجب أن يحدث، رأيي هو: ابق مع فريقك عندما يكون خاسراً واسترخِ في حالة كان فائزاً".

 

وأردف "الشيء المهم مع فرانك هو مشاعري تجاهه وليس هناك ما نقوله حيال أي شيء آخر، لقد قدم لي كل شيء عندما كان لاعباً كما كان لي صديقاً محترفاً ومحترماً".

بدوره تحدث فرانك لامبارد عن هذه القضية، حيث قال:" لقد قضيت وقتاً ممتعاً مع مورينيو في تشلسي، ونحن نتفق بشكل جيد جداً، لقد أخذت نصيحته على محمل الجد وسأفكر فيها كثيراً".

وتابع لامبارد قائلاً "أخبرته فقط أنه يتحدث كثيراً مع الحكم بدلاً من لاعبيه، لكنه يبقى مدرباً أحترمه كثيراً، ولا أعتقد أن هناك من لديه شك في علاقتي الرائعة مع جوزيه".