مورينيو غاضب بشدة بعد هزيمة توتنهام التاريخية في يوربا ليغ: أردت تبديل 11 لاعباً

29 أكتوبر 2020
الصورة
بدا مورينيو حزيناً بسبب الخسارة في الدوري الأوروبي (أنجيلو بلاكسبور/Getty)
+ الخط -

ظهر المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام الإنكليزي غاضباً بشدة، بعدما تلقى فريقه هزيمة تاريخية غير متوقعة ضد رويال أنتويرب البلجيكي بهدف مقابل لا شيء، ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وقال جوزيه مورينيو لقناة نادي توتنهام الإنكليزي الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عقب خسارته التاريخية في الدوري الأوروبي: "لقد كنت أفضل القيام بـ11 تبديلاً بين شوطي المواجهة، وقمت بمحاولة لتغيير ما يحدث، لكن ذلك لم يكن كافياً بالنسبة لنا".

وأضاف "تحسن أداء الفريق في الشوط الثاني، لكننا خسرنا أمام رويال أنتويرب، الذي حصل على ما يريده في المباراة. الفريق الأفضل حقق الفوز في اللقاء. الفريق الأسوأ تعرض للهزيمة، ولا أريد سلب الإشادة منهم".

وتابع "الجميع يعلم من الأفضل في فريقي، وأحب دائماً التفكير في أحقية اللاعبين بالحصول على الفرصة، وأنا أمتلك قائمة كبيرة، وأصبحت خياراتي في المستقبل سهلة للغاية، ولا أرغب في تحليل الأمر بصورة فردية، من المنصف القول بأن اللاعبين أصحاب المستوى السيئ أثروا على الفريق".

وختم جوزيه مورينيو حديثه بقوله "لقد أثر مستوى الفريق السيئ على الأداء الفردي. لست أنا من يقوم بتحليل الأمر بصورة فردية، ويتحدث عن أسماء بعينها أمام الجميع"، في إشارة واضحة لعدم رغبته بالتكلم عن نجمه ديلي ألي.

 

المساهمون