مواجهة مصر.. رهان بوقرة الأهم مستدعياً انتصار أم درمان

مواجهة مصر.. رهان بوقرة الأهم مستدعياً انتصار أم درمان

04 مايو 2021
الصورة
مقابلة مصر محطة مهمة في مسيرة بوقرة التدريبية (Getty)
+ الخط -

يولي المدير الفني للمنتخب الجزائري، مجيد بوقرة، أهمية كبيرة لأبرز تحدٍ له في مشواره التدريبي القصير، حيث سيدخل منافسة كأس العرب بذكريات مميزة، عندما يواجه المنتخب المصري الذي سبق أن نافسه على ورقة التأهل لكأس العالم 2010 في مباراة أم درمان.

وكشفت مصادر من الاتحاد الجزائري لكرة القدم لـ"العربي الجديد"، أن بوقرة يركز على مباراة المنتخب المصري مقارنة بالمواجهتين الثانيتين، باعتبار أن قوة المنافس ستكون اختباراً حقيقياً لتشكيلته، في منافسة بالغة الأهمية بعدما أضحت تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، إضافة إلى أهمية التحدي على المستوى الشخصي.

ويُدرك بوقرة أن الفوز أمام منتخب مصري قوي، يعول على معظم لاعبي المنتخب الأول، سيفتح له المجال للتألق في عالم التدريب، إذ سبق أن أكد على قيمة المنافس في تصريحات أعقبت القرعة، وقال فيها: "المنتخب المصري غني عن كل تعريف، فلاعبوه يعرفون بعضهم لأن أغلبهم يلعبون في الدوري المحلي منذ سنوات".

وتابع في هذا الخصوص: "يمتلك منافسنا في كأس العرب انسجاماً رائعاً، فضلاً عن خبرته في المنافسات المماثلة"، وعكس بوقرة بتصريحاته قيمة المباراة لديه في أول تجربة له على مستوى المنتخبات.

ويأمل بوقرة أن يحقق الفوز على منتخب "الفراعنة" كمدرب، بعدما تفوق عليهم كلاعب في تصفيات كأس العالم 2010، مما يُعتبر إنجازاً مهماً بالنظر لتاريخ المنتخب المصري في المنافسات القارية، والإنجازات الكبيرة التي حققها وجعلته يتصدر قائمة أفضل المنتخبات العربية في وقت سابق.

وتضاف قيمة التحدي بالنسبة لبوقرة على المستوى الشخصي، إلى مشاركة المنتخب المصري في الدورة بمنتخبها الأول، حيث باشر اتحاد الكرة تحضيراته للمنافسات القارية على غرار تصفيات كأس العالم ثم كأس العرب، مما يزيد من قيمة نجاح بوقرة في حال تحقيقه الفوز في المباراة المنتظرة.

المساهمون