مواجهة عربية نارية مُحتملة... خيارات عرب أفريقيا في الدور الحاسم

مواجهة عربية نارية مُحتملة... خيارات عرب أفريقيا في الدور الحاسم المؤهل إلى المونديال

17 نوفمبر 2021
الجماهير العربية تنتظر القرعة لمعرفة المنافس (العربي الجديد)
+ الخط -

انتهى الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022، بتأهل 10 منتخبات إلى الدور الثالث الحاسم ومن بينها 4 منتخبات عربية ستُنافس بقوة من أجل الوصول إلى الحدث الرياضي الكبير، فكيف هي احتمالات كل منتخب؟

ووفقاً للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فإن المنتخبات العشرة المتأهلة توزعت على تصنيفين على الشكال التالي: ضم التصنيف الأول كلاً من الجزائر، نيجيريا، تونس، المغرب والسنغال، بينما ضم التصنيف الثاني كلاً من مصر والكاميرون والكونغو وغانا ومالي.

ويعني هذا التصنيف أن مواجهة عربية قوية محتملة في الدور الثالث والحاسم بسبب تواجد 3 منتخبات عربية في التصنيف الأول واوحد في التصنيف الثاني، مع توزع المنتخبات الأفريقية الأخرى بين التصنيفين وفقاً للنتائج التي حققتها.

ويُمكن مثلاً لمنتخب مصر أن يواجه منتخبات: الجزائر وتونس أو حتى المغرب، وعندها ستُودع الجماهير منتخباً عربياً لن يكون حاضراً في مونديال قطر 2022، في وقت من الممكن أن يلعب منتخب "الفراعنة" ضد منتخبي نيجيريا أو السنغال مثلاً.

في المقابل هناك خيارات كثيرة للمنتخبات العربية، مثلاً منتخب الجزائر يمكن أن يلعب ضد الكاميرون أو الكونغو أو غانا أو مالي، في حين يُمكن للمنتخب التونسي أو المغربي أن يلعبا ضد نفس هذه الخيارات في الدور الحاسم المؤهل.

وطبعاً ستُحبذ جماهير المنتخبات العربية المشاركة في التصفيات الأفريقية أن لا يقع المنتخب المصري ضد منتخب عربي من التصنيف الأول، وذلك لعدم خسارة بطولة كأس العالم منتخباً عربياً يمكن أن يكون حاضراً في الملاعب القطرية عام 2022.

يُذكر أن قرعة الدور الثالث في التصفيات الأفريقية المؤهل إلى مونديال 2022، ستُجرى في 18 ديسمبر/كانون الأول عام 2021، وذلك لتحديد المواجهات المُنتظرة بين المنتخبات المتأهلة.

بطولات

المساهمون