مواجهات حاسمة في دوري أبطال أوروبا

مواجهات حاسمة في دوري أبطال أوروبا

01 ديسمبر 2020
الصورة
ريال مدريد يملك فرصة ذهبية للتأهل (Getty)
+ الخط -

اقتربت منافسات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا من النهاية، إذ ستجرى قريبا الجولة الخامسة والتي سيُحدَّد فيها عدد من المتأهلين للدور الثاني من البطولة الأوروبية. وسنشهد أيضاً مواجهات قوية منتظرة بين أفضل الأندية. وأبرز المباريات المُنتظرة ستتوزع بين 4 مجموعات، ستشهد الأولى منها مباراة حامية الوطيس بين أتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ الألماني، فيما تشهد الثانية صراعات كبيرة للتأهل بين ريال مدريد، شاختار، إنتر ميلان ومونشنغلادبخ.

المجموعة الأولى: قمة نارية

تشهد منافسات هذه المجموعة قمة نارية من أعلى طراز بين أتلتيكو مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني في الجولة الخامسة على ملعب "واندا ميتروبوليتانو". وليس هناك بديل "للأتلتي" سوى الفوز لتعزيز آماله بالتأهل للدور الثاني لأنه يملك نقاطاً من مباريات، بينما ضمن "البافاري" العبور متصدراً بعد وصوله إلى النقطة رقم 12 من 4 انتصارات متتالية.

ويحتاج أتلتيكو مدريد لهذا الفوز من أجل رفع رصيده إلى 8 نقاط خلف بايرن، وحتى لو فاز لوكوموتيف موسكو على سالزبورغ النمساوي فلن يتأثر الفريق الإسباني وسيبقى وصيفاً.

لكن تعثر "الروخيبلانكوس" سيُصعب مهمة التأهل كثيراً، خصوصاً أنه سيواجه فريق سالزبورغ في أرض الأخير في الجولة الأخيرة، والذي لو انتصر على لوكوموتيف موسكو، فإنه سيرفع كثيراً من حظوظه في بلوغ الدور المقبل. ويكفي رجال المدرب سيمويني الفوز على بايرن ميونخ والتعادل في الجولة الأخيرة للتأهل وصيفاً.

المجموعة الثانية: معارك شرسة

تشهد هذه المجموعة مباريات مهمة جداً للجميع لأن كل فريق يملك فرصة للتأهل للدور الثاني، مع تصدر بوروسيا مونشنغلادبخ الألماني برصيد 8 نقاط وخلفه ريال مدريد برصيد 7 نقاط وشاختار دونتسك الأوكراني برصيد 4 نقاط ثم إنتر ميلان الأخير برصيد نقطتين.

في القمة الأولى يخوض فريق ريال مدريد الإسباني مواجهة صعبة أمام شاختار دونتسك الأوكراني خارج الأرض، ولا بديل عن الفوز لحسم التأهل رسمياً للدور الـ16. ففي عملية حسابية بسيطة في حال فوز "الملكي" يرفع الفريق رصيده إلى 10 نقاط مقابل 4 لشاختار دونتسك وحتى مع فوز إنتر ميلان سيكون رصيد الأخير 5 وبالتالي لن يلحق بريال مدريد مع تبقي جولة واحدة.

أما في حال خسارة ريال مدريد فستتعقد أموره كثيراً وينتظر نتائج الجولة الأخيرة لمعرفة مصيره رسمياً، إذ إن فوز شاختار سيرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني ويُسقط "الملكي" إلى المركز الثالث بنفس الرصيد، ومع فوز إنتر سيكون بخمس نقاط وعلى مسافة قريبة، وعليها تشتعل الجولة الأخيرة من أجل بطاقتَي التأهل الاثنتين.

في المقابل، يحتاج إنتر ميلان للفوز في المباراتين القادمتين لرفع رصيده إلى 8 نقاط، لكن الأمر لن يكون بيده بل بيد الأندية الأخرى في المجموعة، لأن مصيره سيتحدد وفقاً لنتائج كل من ريال مدريد وبوروسيا مونشنغلادبخ وشاختار دونتسك، خصوصاً أنه يتذيل المجموعة برصيد نقطتين فقط بفارق 6 عن المتصدر و5 عن الوصيف ونقطتين عن صاحب المركز الثالث، وعليه لن تكون مهمة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي سهلة لخطف بطاقة مؤهلة.

المجموعة الثالثة: المستحيل الصعب

ضمن فريق مانشستر سيتي الإنكليزي التأهل من الجولة السابقة بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة كاملة من 4 مباريات، وسيواجه في الجولة الخامسة صاحب الوصافة بورتو البرتغالي الذي اقترب بنسبة 90% من الدور الثاني، فالفريق البرتغالي يملك 9 نقاط بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الثالث أولمبياكوس اليوناني الذي يحتاج إلى معجزة للتأهل لسببين.

أولاً، يحتاج أولمبياكوس للفوز في آخر مباراتين على مارسيليا الفرنسي وبورتو البرتغالي لكي يصل إلى حاجز التسع نقاط مثل بورتو، ومع أن هذا ممكن حسابياً إلا أنه سيكون مرتبطاً بعدم حصد بورتو أي نقطة من آخر مباراتين، فالفريق البرتغالي بحاجة لنقطة أمام "سيتي" لتأكيد التأهل رسمياً.

أما ثانياً فحتى لو فاز أولمبياكوس في المباريات مقابل خسارة بورتو المباراتين الأخيرتين أيضاً فعليه تخطي الفريق البرتغالي بفارق أكثر من هدفين لتعويض خسارة مواجهة الذهاب (2 -صفر)، ما يعني أن عليه الفوز بثلاثة أهداف نظيفة للحلول وصيفاً والتأهل مع مانشستر سيتي. في المقابل، فقد فريق مارسيليا كل حظوظه في التأهل، لكنه يملك فرصة للوصول إلى بطولة الدوري الأوروبي في حال فوزيه في المباراتين على أولمبياكوس ومارسيليا.

المجموعة الرابعة: التأهل ليس مضموناً

يخوض فريق ليفربول الإنكليزي مواجهة قوية ومرتقبة ضد فريق أياكس الهولندي في الجولة الخامسة، وانتصاره سيعني تأهله رسمياً للدور الثاني لأنه يبتعد بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز الثالث. في وقت ستُعقد خسارته مهمة التأهل كثيراً خصوصاً مع تفوق أتلانتا الإيطالي على ميدجيلاند النرويجي، لأن الفريق الإيطالي سيرفع رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة مقابل نفس الرصيد للفريق الهولندي.

وهذا الأمر لا يعني إقصاء فريق ليفربول لأنه يخوض مواجهة سهلة ضد ميدجيلاند في الجولة السادسة والأخيرة، إلا أنه سيعيش ضغطاً مخيفاً حتى النهاية، خصوصاً مع قرب منافسيه على البطاقتين في المجموعة أتلانتا وأياكس بعدد النقاط والأمور لا تبدو في المتناول.

المساهمون