من كولينا إلى ميرك.. أشهر حكام نهائي كأس أمير قطر

من كولينا إلى ميرك.. أشهر حكام نهائي كأس أمير قطر

حسين غازي
21 أكتوبر 2021
+ الخط -

يحظى نهائي كأس أمير قطر 2021، باهتمام جماهيري وإعلامي كبير حول العالم، وهو الذي يقام الجمعة على استاد الثّمامة، المخصص لاحتضان مونديال قطر 2022.

ويدير النهائي بين السد والريان الحكم الدولي القطري، عبدالله العذبة. وعلى الهامش، نعود بالزمن للحديث عن أبرز الحكام الأجانب الذين أداروا هذا العرس الختامي المنتظر.

بييرلويجي كولينا
واحد من أشهر الحكام في عالم كرة القدم، يعتبر الأفضل بين أبناء جيله، كان شاهداً على مباراة السد والأهلي الرياضي موسم 2002-2003.

أدار كولينا نهائي كأس أمير قطر حينها، وشهد فوز السد بنتيجة 2-1، مع العلم أن الإيطالي اشتهر بصرامته، وكان قد حكّم نهائي كأس العالم 2002 بين البرازيل وألمانيا.

غراهام باربر
كان أول حكم غير عربي يقود نهائي كأس أمير قطر، الإنكليزي غراهام باربر، كان حاضراً في مباراة الاتحاد (الغرافة حالياً) ونادي السد في موسم 2001-2002، والتي انتهت بفوز الأول بنتيجة 4-1.

فيكتور كاساي
حكم هنغاري سابق، قاد العديد من المباريات الكبيرة في عالم كرة القدم، كما أشرف على نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2001 وشارك في كأس العالم.

فيكتور كاساي الذي نال الشارة الدولية في عام 2003، أدار نهائي كأس أمير قطر في عام 2011، الذي توج به الريان بنتيجة 2-1 على حساب الغرافة.

روبيرتو روسيتي
حكم إيطالي سابق يبلغ من العمر حالياً 54 عاماً، أدار العديد من المباريات الكبيرة، منها في كأس العالم 2006 ويورو 2008 وكأس العالم 2010 الذي انتهى بخطأ كبير خلال مباراة الأرجنتين والمكسيك.

رغم ذلك يبقى روسيتي اسماً معروفاً على الساحة التحكيمية، وهو الذي اعتزل عام 2010، لكنه كان قد أدار نهائي كأس أمير قطر عام 2009 حين فاز الغرافة على حساب الريان.

لوبوش ميخيل
الحكم السلوفاكي السابق المعروف لوبوش ميخيل، الذي أدار نهائي الدوري الأوروبي عام 2003، وحضر في مونديال 2002 و2006 ويورو 2004، وكذلك نهائي دوري أبطال أوروبا بين تشلسي ومانشستر يونايتد عام 2008، يوم أشهر بطاقة حمراء بوجه ديدييه دروغبا عقب صفعه نيمانيا فيديتش.

ميخيل البالغ من العمر حالياً 53 عاماً، حضر إلى قطر للإشراف على مباراة نهائي كأس الأمير في موسم 2007-2008، يومها تعادل أم صلال مع الغرافة 2-2 قبل أن ينتصر الأول بركلات الترجيح.

ماركوس ميرك
الحكم الألماني الحاصل على جائزة الأفضل بين أبناء جيله في عام 2007، قاد نهائي كأس أمير قطر في موسم 2003-2004، حين فاز الريان على نظيره نادي قطر بنتيجة 3-2.

يُذكر أن ميرك كان قد طرد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في أول ظهور له مع منتخب التانغو، بعد دقيقتين فقط من دخوله أرض الميدان، ضد المجر حين كان نجم سان جيرمان الحالي بعمر الـ18 عاماً، كما أنه كان حاضراً في نصف نهائي كأس القارات 2003 بنصف النهائي حين توفي مارك فويه على أرضية الميدان.

دامير سكومينا
في عام 2012 قاد الحكم السلوفيني دامير سكومينا نهائي كأس أمير قطر، الذي جمع يومها الغرافة بالسد، وانتهى بنتيجة التعادل السلبي، قبل أن يفوز الأول بركلات الترجيح.

سكومينا اعتزل عام 2021 بسبب مشاكل صحية أبرزها في ركبته، وهو الذي أدار العديد من المباريات المهمة، مثل نهائي الدوري الأوروبي عام 2017 بين أياكس ومانشستر يونايتد.

جيانلوكا روكي
صاحب الـ48 عاماً، كان آخر حكم أجنبي يقود نهائي كأس أمير قطر، كان ذلك في عام 2017، حين فاز السد على نظيره الريان بهدفين لواحد.

روكي اعتزل بعد مباراة يوفنتوس وروما في عام 2020، وكان شاهداً على مباريات عدة مهمة، منها نهائي كأس إيطاليا 2016 بين ميلان ويوفنتوس، ونهائي كأس السوبر الأوروبي بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد، ونهائي الدوري الأوروبي 2019 بين تشلسي وأرسنال.

المساهمون