من غوندوغان إلى بيلينغهام.. سطوع الوجوه الجديدة كنجوم في الكلاسيكو

من غوندوغان إلى بيلينغهام.. سطوع الوجوه الجديدة كنجوم في الكلاسيكو

29 أكتوبر 2023
سجل النجمان بيلينغهام وغوندوغان أهداف الكلاسيكو (Getty)
+ الخط -

انتهت مواجهة الكلاسيكو الأول لموسم 2023-2024، السبت، بتفوق فريق ريال مدريد على برشلونة (2 – 1)، ضمن الجولة الـ11 من الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد أن قلب النادي الملكي الطاولة في الشوط الثاني بهدفين سجلهما الوافد الجديد، الإنكليزي، جود بيلينغهام، ليكون أحد النجوم الجُدد في مواجهة الكلاسيكو، فمن كان من الوجوه الجديدة نجماً أيضاً في المباراة؟

  • بيلينغهام نجم وهداف وبطل

قدم النجم الإنكليزي، جود بيلينغهام، نفسه بكل قوة في أول كلاسيكو يُشارك فيه مع ريال مدريد في مواجهة فريق برشلونة، إذ سجل هدفين حاسمين في المباراة؛ الأول عن طريق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، والثاني إثر متابعة لكرة عرضية داخل المنطقة تابعها من تحت أقدام الحارس الألماني، مارك أندريه تير شتيغن، ليؤكد استمرار عروضه القوية مع "الملكي" هذا الموسم.

  • غوندوغان والهدف الأول

شاءت الظروف أن يُسجل النجم الألماني، إيلكاي غوندوغان، هدفه الأول مع فريق برشلونة في الكلاسيكو في مرمى فريق ريال مدريد، ليدخل تاريخ مواجهات الكلاسيكو، كونه وضع اسمه على قائمة مسجلي الأهداف، ولسوء حظ الألماني أن هذا الهدف لم يكن كافياً لمساعدة برشلونة على الخروج بنتيجة جيدة، وذلك بسبب تسجيل ريال مدريد هدفين في الشوط الثاني والتعرض لخسارة.

  • فيرمين لوبيز.. مسؤولية ونُضج كبير

أثبت نجم خط الوسط الشاب الإسباني فيرمين لوبيز (20 سنة)، أنه سيكون واحداً من نجوم فريق برشلونة في المستقبل، وذلك بفضل المستوى الكبير الذي قدمه على أرض الملعب ضد ريال مدريد في أول كلاسيكو يلعبه، ونجح لوبيز في فرض نفسه أمام نجوم خط وسط النادي الملكي، من خلال تولي المسؤولية في التعامل مع الكرات، مبدياً نُضجاً رائعاً في التحرك بخط الوسط.

  • كيبا وتصديات مهمة

لعب الحارس الجديد لفريق ريال مدريد، الإسباني كيبا أريزابالاغا، دوراً كبيراً في تحقيق ريال مدريد الفوز أمام برشلونة (2 – 1)، وذلك بفضل تصدياته الحاسمة خصوصاً في الشوط الثاني، ومساهمته في تلقي هدف وحيد طوال 90 دقيقة، ليكون من الوجوه الجديدة في الكلاسيكو التي تركت بصمة مميزة على أرض الملعب.

المساهمون