منافسة عربية لبلوغ ربع النهائي في كأس الكونفدرالية الأفريقية

منافسة عربية لبلوغ ربع النهائي في كأس الكونفدرالية الأفريقية

28 ابريل 2021
الصورة
يريد وفاق سطيف الوصول إلى ربع نهائي المسابقة القارية (Getty)
+ الخط -

يسدل الستار، اليوم الأربعاء، على منافسات مرحلة المجموعات لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم لموسم 2020-2021، عبر سلسلة من المباريات التي تقام في إطار الجولة السادسة والأخيرة، والتي تحدد آخر بطاقتين في سباق التأهل للدور المقبل، سواء للمتصدر أو الوصيف، والتي ترتفع فيها درجة المنافسة.

وتتجه الأنظار في المجموعة الأولى صوب المواجهة العربية المرتقبة بين وفاق سطيف الجزائري وأهلي بنغازي الليبي، وكلاهما ما زالت فرصته قائمة في التأهل، لكنّها مرهونة بنتيجة أخرى في المواجهة بين أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي وإنييمبا النيجيري في الجولة نفسها.

ويملك وفاق سطيف الجزائري 5 نقاط يحتل بها المركز الرابع، مقابل 7 نقاط لأهلي بنغازي صاحب الوصافة، ويحتاج وفاق سطيف إلى فوزه أولاً، على أهلي بنغازي، للتأهل، لكن مع خسارة أو تعادل إنييمبا (6 نقاط) في مواجهة بيراتس. في الوقت نفسه، يتيح الفوز المباشر لأهلي بنغازي التأهل للدور ربع النهائي دون الانتظار لمباراة أورلاندو وإنييمبا.

وأكد ديغان أرسوف، المدير الفني لأهلي بنغازي في تصريحات إعلامية، ثقته الكاملة بقدرة لاعبيه على تقديم مباراة قوية واللعب لآخر دقيقة، في سبيل حصد بطاقة التأهل للدور المقبل.

وأضاف: "أهلي بنغازي فريق رائع ويضمّ لاعبين مميزين، لم يكن سهلاً وصول الفريق إلى مرحلة المجموعات، ولم يكن صدفة، بل لامتلاك الفريق لاعبين رائعين تثق الجماهير بقدراتهم، وقدموا عروضاً رائعة. لدينا مباراة صعبة أمام وفاق سطيف ووضعنا الخطة المثالية وتدربنا جيداً من أجل حصد نتيجة طيبة يتأهل بها الفريق إلى الدور ربع النهائي، ويواصل المشوار في سباق البطولة. سنلعب بشكل متوازن".

في الوقت نفسه، تلقى نبيل الكوكي، المدير الفني لوفاق سطيف، برفقة لاعبيه، دفعة معنوية كبيرة، بعد احتشاد المئات من أنصار الفريق، رغم الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، أمام مقر التدريب الرئيسي، وهتفوا للاعبين، وطالبوا الكوكي بالفوز، أملاً في تعثر إنييمبا، وتأهل الفريق للدور ربع النهائي.

ففي لقاء آخر، يلتقي أورلاندو بيراتس بطل جنوب أفريقيا، متصدر جدول الترتيب برصيد 9 نقاط بإنييمبا النيجيري، ثالث الجدول برصيد 6 نقاط، وكلاهما يبحث عن النتيجة المطلوبة، فأورلاندو يبحث عن الفوز أو التعادل للتأهل، فيما يخشى سيناريو فوز إنييمبا والأهلي الليبي، وبالتالي وداعه للبطولة.

وفي المجموعة الثانية، تقام مواجهات أخرى كتحصيل حاصل، أملاً في نهاية جميلة لرحلة المجموعات، إذ يلتقي شبيبة القبائل الجزائري صاحب الصدارة برصيد 9 نقاط مع نابسا ستارز الزامبي الرابع برصيد 4 نقاط، ويأمل الشبيبة الفوز وحصد النقاط الثلاث، لحسم صدارة المجموعة والحصول على أفضلية أداء لقاء الإياب في ربع النهائي على ملعبه، تحت قيادة مديره الفني دينس لافاني، وهو يراهن على مفاتيح لعبه بدر الدين سوياد، ووليد بن شريفة، ورضا بن سايح، وزكريا بولحية، ورزقي الحمروني، ومليك رياح.

من جانبه، أكد لافاني خوض لاعبيه مباراة نابسا بكلّ قوة، سعياً وراء الفوز، رغم كونها مباراة تحصيل حاصل لحسم صدارة المجموعة، والحصول على دفعة كبيرة قبل بدء مرحلة ربع النهائي، مشيراً إلى أنّه سيمنح الفرصة لأكثر من لاعب بديل في اللقاء لضمان كسب لاعبيه الاحتكاك اللازم وتجنب تعرض عناصر أساسية لأيّ بطاقات.

وفي المجموعة نفسها، يخوض نهضة بركان المغربي، حامل اللقب، لقاء تحصيل حاصل مع القطن الكاميروني، لكنّه أيضاً لقاء استعادة الثقة والوداع بشكل جيد. ويملك نهضة بركان حالياً 5 نقاط في المركز الثالث بالجدول، مقابل 9 نقاط للقطن، ويتيح الفوز للبركان إهداء صدارة المجموعة إلى الشبيبة الجزائري، وتقديم مدربه بيدرو بنعلي أوراق مصالحة الجماهير، بعد سلسلة النتائج المخيبة للآمال أخيراً.

وفي المجموعة الثالثة، يلتقي نادي الصفاقسي التونسي بغراف دي داكار السنغالي، في لقاء حاسم على قمة المجموعة، بعد تأهلهما معاً إلى الدور المقبل. ويملك الصفاقسي 9 نقاط في المركز الثاني، فيما يضع غراف دي داكار في جعبته 10 نقاط في المركز الأول.

وفي المجموعة نفسها، يلتقي النجم الساحلي التونسي صاحب المركز الثالث برصيد 5 نقاط، مع ساليتاس من بوركينا فاسو صاحب المركز الرابع والأخير في الجدول برصيد 3 نقاط، في لقاء يأمل خلاله النجم حصد الانتصار وإنهاء البطولة بطريقة جيدة ومصالحة الجماهير، بعد فشله في الحصول على تأشيرة التأهل للدور المقبل، خصوصاً مع إقامة المباراة على ملعبه.

وفي المجموعة الرابعة، يلتقي الرجاء الرياضي المغربي صاحب العلامة الكاملة حتى الآن، برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات، نكانا رديفلز الزامبي، في لقاء تحصيل حاصل أيضاً، لكن الرجاء يسعى خلاله إلى تحقيق الفوز السادس على التوالي وحصد رقم قياسي له في عدد الانتصارات المتتالية.

وتمثل المباراة فرصة جديدة بالنسبة إلى المدير الفني الجديد للرجاء الأسعد الشابي، لمواصلة بدايته القوية برفقة الفريق، وتحقيق فوز شرفي، يثبّت به أقدامه في منصبه خلال الفترة المقبلة. كذلك، يلتقي بيراميدز المصري بنامونغو التنزاني في ملعب الأول بلقاء تحصيل حاصل بالنسبة إلى الأول، الذي حسم تأهله للدور المقبل، فيما ودع نامونغو المنافسات مبكراً. ويملك بيراميدز 9 نقاط في المركز الثاني، مقابل رصيد خال لنامونغو.

ومن جانبه، أكد رودولفو أروابارينا، المدير الفني لبيراميدز، خوضه المباراة بكلّ قوة، للفوز وحصد ثالث انتصار على التوالي. وأضاف في تصريحات إعلامية أنّه سيستغل المباراة لإشراك عدد من لاعبيه البدلاء لإكسابهم حساسية المباريات الكبرى في البطولة والأجواء الأفريقية، بخلاف إراحة العناصر الأساسية، في ظلّ مواجهة الفريق ضغطاً كبيراً من المباريات.

المساهمون